الإمارات تستضيف الاجتماع التاسع للجنة التحضيرية المشتركة مع روسيا

استضافت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أمس الاجتماع التحضيري للجنة المشتركة التاسعة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا الاتحادية.

ترأس الاجتماع معضد حارب مغير الخييلي سفير الدولة لدى جمهورية روسيا الاتحادية، ومكسيم سينيكوف، نائب مدير إدارة تنمية العلاقات الثنائية بوزارة التنمية الاقتصادية في جمهورية روسيا الاتحادية. ونقل الخييلي في بداية اللقاء، تحيات القيادة والشعب الإماراتي إلى جمهورية روسيا الاتحادية، مؤكداً حرص دوله الإمارات على تعزيز التعاون الاستراتيجي بين البلدين في مختلف المجالات.

وأشاد الخييلي بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه على صعيد العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية روسيا الاتحادية، منذ تأسيسها في العام 1971، مشيراً إلى مختلف أشكال التبادل القائمة بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.

وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية، أشار الخييلي إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين نما بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة، حيث احتلت جمهورية روسيا الاتحادية المرتبة الأولى بين الشركاء التجاريين لدولة الإمارات في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، فيما حافظت دولة الإمارات على مكانتها كشريك تجاري رئيسي لروسيا في الخليج العربي في 2018.

وأكد الوفد الإماراتي الجهود المشتركة المبذولة لتعزيز الاستثمار بين البلدين في مجالات الطاقة التقليدية والطاقة المتجددة، والبنية التحتية، والمعادن الأساسية، والبناء، والأمن الغذائي.

وأشار الخييلي إلى أهمية تعزيز التنسيق بين سلطات الطيران المدني في كلا البلدين لتسهيل السياحة والتجارة والنمو الاقتصادي.

ودعا الخييلي اللجان الفرعية التي عقدت خلال الاجتماع التحضيري إلى بذل كل الجهود الممكنة لتحديد وسائل التعاون الإضافية، قبل زيارة الرئيس فلاديمير بوتين إلى دولة الإمارات.

من جانبه، شكر سينيكوف قيادة دولة الإمارات على عقد اجتماع اللجنة بهدف زيادة تطوير التعاون الإقليمي. واستعرض المسؤولون في ختام الاجتماع عدة مذكرات تفاهم واتفقوا على عقد الاجتماع العاشر للجنة في جمهورية روسيا الاتحادية.

علاقات استراتيجية

إلى ذلك، أكد معضد الخييلي سفير الدولة لدى جمهورية روسيا الاتحادية أن زيارة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية إلى دولة الإمارات بعد غد تأتي تجسيداً للعلاقات الاستراتيجية المتميزة بين البلدين التي تشهد نمواً وتطوراً مستمراً في المجالات كافة.

وقال: إن هذه الزيارة المهة تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين خاصة في ظل الشراكة الاستراتيجية التي تربط بينهما.

وأوضح أن اللجنة المشتركة بين دولة الإمارات وجمهورية روسيا الاتحادية ساهمت بشكل كبير في تطوير علاقات التعاون المشترك في مختلف المجالات ومنها الشأن الاقتصادي والتجاري والاستثماري.

وأشار إلى النمو في الاستثمارات بين دولة الإمارات وروسيا الاتحادية، فهناك صندوق استثماري مشترك يستثمر في القطاعات الصناعية في روسيا، بالإضافة إلى وجود نمو في العلاقات التجارية وزيادة في حجم الصادرات والواردات بين البلدين.

وأكد أن اتفاقية الإعفاء المتبادل من تأشيرة الدخول المسبقة لمواطني البلدين ساهمت بشكل كبير في زيادة أعداد السياح الروس إلى دولة الإمارات، حيث بلغ عددهم وفقاً لإحصاءات العام الماضي أكثر من 900 ألف سائح روسي، كما ارتفع أعداد السياح الإماراتيين إلى روسيا حيث يتوافدون على مدن روسية عدة مثل موسكو وسوتشي وسانت بطرسبرج.

تعاون فضائي

وعن التعاون في القطاع الفضائي بين دولة الإمارات وروسيا.. أوضح أن هذا التعاون تجلى في مهمة هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي وعربي إلى محطة الفضاء الدولية والتي قضى خلالها 8 أيام على متن محطة الفضاء الدولية ضمن بعثة فضاء روسية، مضيفاً «أنناً جميعاً سعداء بهذا الإنجاز التاريخي في القطاع الفضائي والذي يعبر أيضاً عن تطور التعاون الثنائي بين البلدين في شتى المجالات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات