تنسيق كبير مع الوكالات العالمية لتنفيذ برنامج المنصوري بدقة

أفادت المهندسة مريم الزرعوني رئيس وحدة الدراسات في مركز محمد بن راشد للفضاء، بأنه تم التنسيق بشكل كامل مع وكالات الفضاء العالمية، لتنفيذ برنامج هزاع المنصوري على متن محطة الفضاء الدولية بدقة شديدة، وأن هذا التنسيق، شمل كيفية وآلية تنفيذ الاختبارات والتجارب التي أجراها، خاصة في ما يتعلق باستخدام الأدوات المتاحة، فضلاً عن توقيتات تنفيذها، وأن ذلك يتطلب إعداداً وتجهيزاً كبيراً، استمر لشهور قبل تنفيذ المهمة.

وأضافت أن هذا التنسيق، كان مرده التنوع الكبير للتجارب التي نفذها هزاع في وقت قصير، حيث تطلب ذلك تعاوناً مع رواد الفضاء الآخرين، والتواصل مع وكالاتهم لتنفيذ مهمة «طموح زايد» بالشكل المطلوب، مبينة أنه كانت هناك فرق عمل موزعة على هذه الوكالات بين روسيا وأمريكا، للتأكد من تنفيذ المطلوب بدقة، دون الإخلال ببرامج هذه الوكالات أيضاً، وأن ذلك عكس التعاون الكبير في ما بين مركز محمد بن راشد للفضاء وهذه الوكالات.

وتحدثت الزرعوني لتلفزيون دبي عن المراحل الأولى لتنفيذ برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وأنه في سبيل الوصول لأفضل مترشح لهذا البرنامج للإعلان عن رائد للفضاء، كانت هناك خطط كبيرة، تم خلالها التواصل مع وكالات الفضاء الدولية، للتعرف إلى أفضل المعايير لاختيار رواد الفضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات