تشمل ملاك المنشآت الخاصة والمخوّلين بالتوقيع وبطاقة «المندوب»

إصدار الجيل الثاني من بطاقة التوقيع الإلكتروني الذكية

أصدرت وزارة الموارد البشرية والتوطين، مؤخراً، الجيل الثاني من بطاقة التوقيع الإلكتروني الذكية، لملاك المنشآت الخاصة والمخولين بالتوقيع، وبطاقة مسؤول العلاقات الحكومية الذكية «المندوب»، المسجلين لدى الوزارة.

وتستهدف الوزارة من إطلاق هذا المشروع، تغيير نموذج تقديم الخدمات السابقة إلى نموذج استباقي، يقوم على السرعة والموثوقية، وتحقيق نموذج فريد لتقديم تجربة متكاملة واستثنائية للمتعاملين، من خلال توظيف التقنيات الحديثة والمبتكرة، التي تتسم بالسرعة والفاعلية.

وقال عيسى الزرعوني مدير إدارة مكاتب العمل بوزارة الموارد البشرية والتوطين: إن بطاقة التوقيع الإلكتروني، هي بطاقة تعريفية، تحتوي على شريحة إلكترونية، مخزن عليها كافة البيانات الهامة، وبصمة حاملها حسب نوع البطاقة، وتستخدم للتوقيع الإلكتروني، وإنجاز المعاملات على أنظمة الوزارة، من خلال قنوات تقديم الخدمة المتعددة الحالية، مثل تطبيق الوزارة ومراكز الخدمة ومركبات توصيل، بما يضمن أمان وسرية المعلومات، وذلك بالسماح فقط لمن لديهم الحق بإنجاز معاملات على أنظمة الوزارة الإلكترونية والذكية.

تنافسية

وأوضح الزرعوني أن مشروع البطاقات الذكية، يأتي في إطار جهود الوزارة الرامية إلى تعزيز تنافسية الدولة في المؤشر العالمي للخدمات الذكية، حيث يوفر المشروع قناة موحدة وموثوقة تتيح للمتعاملين الوصول إلى احتياجاتهم بسهولة وفعالية، مع ضمان موثوقية وسرية المعلومات للمتعامل والوزارة.

ولفت إلى أنه فضلاً عن كون البطاقة تحمل بيانات الشخص المعني البيومترية، للتحقق من هويته باستخدام صفاته الفريدة، التي لا يمكن نقلها لآخرين، مثل بصمات الأصابع وغيرها، ما يمكن من لديه الحق فقط في المنشآت المسجلة، من إنجاز المعاملات على أنظمة الوزارة.

وأشار إلى أن البطاقات تتضمن كذلك حوكمة وسرية وأمن المعلومات لحامل البطاقة، من خلال سهولة تغيير رقم التعريف الشخصي، فضلاً عن استلام كشف حساب شهري بجميع التعاملات مع الوزارة، حيث إنه عند إصدار البطاقات الذكية، يتم التأكد من تحديث بيانات الأفراد المتعاملين مع الوزارة، سواء كان مالكاً أو مخولاً بالتوقيع أو مسؤول علاقات حكومية، وذلك للتعامل معهم وفق تصنيفهم، إلى جانب إمكانية إصدار أكثر من بطاقة توقيع إلكتروني لنفس المنشأة.

يذكر أن عملية الاستفادة من خدمات الوزارة، لا تتطلب حضور صاحب العلاقة «المنشأة»، أو المخول بالتوقيع، إلى مراكز الخدمة أو مراكز سعادة المتعاملين للبصمة، وإنما يكون بتقديم الطلبات عبر بطاقة مندوب علاقات حكومية الذكية، لإنجاز الخدمة المطلوبة.

وفي حالة عدم وجود أي مندوب لدى هذه المنشأة، تقوم المنشأة باستخراج بطاقة التوقيع الإلكتروني الذكية، وذلك من خلال مراكز الخدمة «تسهيل - توجيه»، للقيام بإنجاز خدمات صاحب العلاقة، من دون الحاجة إلى حضوره الشخصي، إلا في حالة رغبة صاحب العلاقة في تقديم الخدمة عبر مراكز الخدمة والسعادة شخصياً، وذلك عن طريق بطاقة التوقيع الإلكتروني، أو من خلال تفعيل بطاقة الهوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات