«المالية» تستعرض منظومة الدرهم الإلكتروني

Ⅶ جانب من الجلسة الحوارية | من المصدر

عقدت وزارة المالية على هامش مشاركتها في فعاليات «أسبوع جيتكس للتقنية 2019»، جلسة حوارية تفاعلية حول منظومة الدرهم الإلكتروني، وورشة عمل تخصصية للجهات الحكومية حول نظام رد الإيراد الإلكتروني الجديد لرسوم الخدمات والمعاملات لدى الجهات الاتحادية، وذلك بحضور عدد من المتعاملين وزوار معرض جيتكس.

يأتي ذلك في إطار الجهود المتواصلة من وزارة المالية لتعزيز التنسيق المشترك مع الجهات الاتحادية لدفع عجلة التحول الرقمي في الدولة، والتزاماً منها بدعم التوجهات الحكومية الرامية إلى تعزيز مستوى الخدمات الحكومية الاتحادية، وتوفيرها عبر القنوات الرقمية للمتعاملين.

وأثنى سعيد راشد اليتيم، الوكيل المساعد لشؤون الموارد والميزانية في وزارة المالية، على الدور الهام الذي تلعبه الوزارة في تطوير وتحسين مستوى الخدمات والإجراءات المالية المقدمة للمتعاملين، بما يعزز من جودة هذه الخدمات، ويحقق الاستثمار الأمثل للوقت والجهد والموارد، ويعزز من أمن المعلومات.

وقال: تحرص وزارة المالية دائماً على إيجاد حلول لتيسير الإجراءات، وتقديم الخدمات وفق أعلى معايير الجودة والشفافية، لضمان سرعة إتمام المعاملات ودقتها ورفع نسبة رضا المتعاملين بما يلبي تطلعاتهم، وتماشياً مع الجهود الوطنية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي التزمت دولة الإمارات بتنفيذها لضمان رخاء وسعادة مجتمعها.

تضمنت ورشة العمل المتخصصة التي قدمها فريق الوزارة، شرحاً حول نظام رد الإيراد الإلكتروني وأهميته، وطريقة استخدامه، وعرضاً توضيحياً حول رحلة المتعامل في النظام، بالإضافة إلى مناقشة الخطوات المستقبلية الخاصة بتطوير النظام الحالي وهي ربط النظام مع الأنظمة التشغيلية للجهات الحكومية الاتحادية، وتعزيز سعادة ورضا المتعامل عن الخدمة.

دعم العملاء

يستهدف نظام رد الإيراد الإلكتروني تسريع رحلة المتعامل بناء على تقييم العملاء من بعض الخصائص، وإعطاء دعم إضافي للعملاء من خلال بوابة المسؤول الجديدة التي تتمكن من إدارة حسابات العملاء بسهولة، وجعل نظام رد الايراد أكثر مرونة من حيث الاستخدام للمراجعين والمدققين من الوزارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات