«بدلة أريام» ابتكار إماراتي يبرّد أجسام العمال

تصدّر مشروع بدلة لتبريد أجسام العمال أثناء شهور الصيف قائمة الفائزين في نتائج مسابقة رواد القصر التي تم إعلانها في أبوظبي أمس.

وقالت أريام المعمري، المصممة الرئيسة للبدلة، التي سُمّيت باسمها «بدلة أريام»، لـ«البيان الاقتصادي»، إن البدلة تم تصنيعها من مواد كيميائية آمنة، تسمح بتبريد أجسام العمال الذين يواجهون درجات حرارة الطقس العالية أثناء القيام بأعمالهم، خاصة خلال أوقات الظهيرة، بحيث تقي أجسامهم حرارة الطقس الشديدة، وتمكّنهم من العمل في أوقات حظر العمل خلال الصيف.

ونوهت بأن بدلتها، التي شاركت أربع طالبات من جامعة خليفة في تصميمها، تستهدف 1.5 مليون عامل، غالبيتهم يعملون في قطاع الإنشاءات والمقاولات، مشيرةً إلى أنها تجري حالياً مفاوضات مع شركة تدوير لتصنيع البدلة، وتوفير احتياجاتها من المواد الخام، خاصة من المملكة المتحدة.

ولفتت إلى أن تكلفة البدلة قليلة، كما أن تصميمها سهل للغاية، وأنها مريحة جداً ولا تشكّل عائقاً، مشيرةً إلى أن الجسم الخارجي من البدلة سيكون من مادة أشبه بالقماش يتحملها العمال بسهولة. وتعد أريام أحد الفائزين الأربعة بمسابقة رواد القصر.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات