«الداخلية» وشرطة رأس الخيمة تستعرضان مسيرة الدولة وإنجازاتها حول قيمة التسامح

نظمت إدارة الشرطة المجتمعية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة بالتعاون مع الإدارة العامة لحماية المجتمع والوقاية من الجريمة ومكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، «مجلس التسامح الشرطي»، ضمن مبادراتها المستمرة لعام التسامح 2019، وهو أول مجالس التسامح ضمن مبادرات وزارة الداخلية على مستوى الدولة، والذي عقد في مبنى الشهيد طارق الشحي بالقيادة العامة بحضور العميد عبد الله خميس الحديدي نائب القائد العام لشرطة رأس الخيمة، ومديري الإدارات العامين ومديري الإدارات ونوابهم والضباط وصف الضباط والأفراد، بهدف تسليط الضوء على مسيرة دولة الإمارات وإنجازاتها حول قيمة التسامح. أدار الجلسة الإعلامي محمد غانم مصطفى مدير هيئة إذاعة رأس الخيمة.

ورحّب الإعلامي محمد غانم بالحضور والمشاركين، مؤكداً حرص القيادة العامة على تعزيز دورها ومسؤوليتها تجاه الجميع لتمكينهم من تحقيق المزيد من المنجزات على كل الأصعدة، والمشاركة في التنمية المستدامة وتعزيز قيم الإيجابية والسعادة والاستمرار في تطبيق الخطط والمبادرات وتبني الأفكار والمقترحات الهادفة التي تسهم في الارتقاء بنهج العمل والاهتمام بالعنصر البشري

تضمن المجلس أربع جلسات حوارية، ألقى الجلسة الأولى المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة، حيث تحدث فيها عن مدى حرص الدولة منذ تأسيسها حتى اليوم على تنمية بواعث التسامح في وجدان الشعب واستقبال أطياف القادمين من مختلف دول العالم إلى الإمارات وسعادتهم بهذه الأرض، حيث بلغ عدد الجنسيات أكثر عن 200 جنسية مختلفة بتنوع ثقافاتها وعاداتها، فالتسامح قيمة أساسية، وليس إضافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات