4 آلاف و624 طالباً ضمن المسار التطبيقي في «المدرسة الإماراتية»

يدرس 4 آلاف و624 طالباً في المسار التطبيقي المعروف بالتخصصي سابقاً، موزعين على 130 شعبة في مدارس المرحلة الثانوية من 9 حتى 11 بدبي والمناطق الشمالية، خلال العام الدراسي 2019-2020، وهو يعتبر المسار الرابع الذي يدرس في المدرسة الإماراتية بعد المسارين العام والمتقدم ومسار النخبة.

وتعتزم وزارة التربية والتعليم التوسع في هذا المسار، ليشمل الصف الثاني عشر العام الدراسي المقبل، وكان هذا المسار شهد إقبالاً كبيراً من قبل الطلبة المواطنين منذ بداية العام، وخاصة المحولين من المدارس الخاصة إلى الحكومية.

وكان هذا المسار خضع للتجريب في عام 2018، وشمل 500 طالب من المواطنين في عدد من المدارس المحددة، وتم إدراجه مساراً رابعاً للمدرسة الإماراتية، لتكتمل به المنظومة التعليمية، وجاء هذا التعدد في المسارات ليتيح للطالب اختيار المسار المناسب لدراسته، بما يتوافق مع ميوله وقدراته وطموحاته العملية والمستقبلية، ويتيح فرصة للطالب للحصول على منهاج دراسي يمنحه شهادة ثانوية تطبيقية تعادل شهادات الثانوية العامة في المسارات التعليمية الأخرى.

7 مواد

ويدرس الطلبة سبع مواد تطبيقية ضمن المسار التطبيقي، تتوافق مع مهارات واهتمامات الطلبة، هي التكنولوجيا الكهربائية، والسياحة والسفر، والتكنولوجيا الميكانيكية، وإدارة الأعمال، والمحاسبة، والرعاية الصحية والاجتماعية، والإعلام التطبيقي، إلى جانب ثماني مواد أساسية، هي: العلوم التطبيقية، والرياضيات التطبيقية، واللغة الإنجليزية، واللغة العربية، والدراسات الإسلامية، وعلم الحاسوب، والدراسات الاجتماعية، والتربية الأخلاقية، والتربية الرياضية، وذلك لتوفير مدى واسع من الاختيارات أمام الطالب، لاختيار المواد التي تتوافق مع مهاراته وقدراته، وتحقيق مبدأ التعليم والتعلم في العملية التعليمية، بحيث يتم ترسيخ مبدأ تطبيق المعرفة وتنمية المهارات العملية.

‎وحددت الوزارة أربعة مرتكزات أساسية للمسار التطبيقي، هي التطوير الشخصي (الذاتي) للطالب، إضافة إلى القراءة والكتابة والحساب، والمهارات المرتبطة بسوق العمل، وكذلك المهارات التطبيقية، على أن الطالب يختار من المواد المهنية والتطبيقية ما يرغب في دراسته، ومن بين هذه المواد الكهرباء، الميكانيكيات، القانون، إدارة الأعمال، ويضمن المسار للطالب عند التخرج الارتباط بالمعاهد الفنية والتقنية، مثل كليات التقنية العليا وكليات العلوم الإنسانية ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، مع إمكانية حصول الطلبة على اعتماد عدد من الساعات الدراسية لمرحلة ما بعد التعليم الثانوي.

‎ 5 سمات

واستهدفت الوزارة 5 سمات عند تخريج طالب المرحلة الثانوية من المدرسة الإماراتية، بحيث تكون موحدة في المسارات الدراسية كافة، أهمها أن يكونوا ملمّين بأحدث التقنيات، وقادرين على توظيفها توظيفاً مهنياً بشكل فاعل، وأن يكون ثنائي اللغة معتزاً بهويته الوطنية، وأن يكونوا مبتكرين ومفكرين وناقدين وقادرين على حل المشكلات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات