سعود المعلا يستعرض وتركي الدخيل العلاقات الأخوية بين الإمارات والسعودية

استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، في الديوان الأميري أمس تركي بن عبد الله الدخيل سفير المملكة العربية السعودية الشقيقة، الذي جاء للسلام على سموه بمناسبة تسلمه مهام عمله لدى الدولة.

ورحب صاحب السمو حاكم أم القيوين بالسفير السعودي، متمنياً له التوفيق والنجاح في أداء مهام عمله، بما يعزز علاقات التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الشقيقة، والعمل على تطويرها لما فيه مصلحة الشعبين وسعيا نحو تعميق أواصر العلاقات الأخوية بين البلدين.

ونقل السفير السعودي تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، إلى صاحب السمو حاكم أم القيوين.

كما حمل صاحب السمو حاكم أم القيوين السفير السعودي تحياته إلى خادم الحرمين الشريفين والأمير محمد بن سلمان، متمنياً لهما دوام الصحة والعافية وللشعب السعودي التقدم والازدهار. كما جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الأخوية المتينة بين البلدين وسبل تعزيز التعاون البناء على المستويات كافة بما يحقق طموحات الشعبين الشقيقين في الرقي والرفاهية.

ومن جانبه أعرب تركي بن عبد الله الدخيل عن سعادته بلقاء صاحب السمو حاكم أم القيوين، مشيداً بمكانة وعمق العلاقات الثنائية وبالنهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة عامة وإمارة أم القيوين خاصة في مختلف القطاعات والميادين.

وتسلم صاحب السمو حاكم أم القيوين لوحة تحمل صورة خادم الحرمين الشريفين وسموه من السفير السعودي.

حضر الاستقبال، الشيخ خالد بن راشد المعلا رئيس الديوان الأميري، والشيخ سيف بن راشد المعلا رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، والشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، والشيخ عبد الله بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة المالية، وناصر سعيد التلاي مدير الديوان الأميري، وراشد محمد أحمد مدير التشريفات بالديوان الأميري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات