6.7 ملايين متر مكعب مياهاً خزنتها السدود

أمطار غزيرة ومتوسطة على مختلف مناطق الدولة

سقطت أمس على مختلف مناطق الدولة شمالاً وشرقاً أمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة والخفيفة، وذلك مع تزايد وتطور كميات السحب الركامية الممطرة المصحوبة بالرعد.

واستمرت الرياح النشطة التي وصلت سرعتها إلى 45 كيلومتراً في الساعة وأثرت في حالة البحر وارتفاع الموج إلى 7 أقدام في العمق، بينما عملت على إثارة الغبار والأتربة وتدني مدى الرؤية الأفقية على اليابسة إلى 2000 متر أحياناً في المناطق المكشوفة.

وشهدت عدد من مناطق الدولة أمس سقوط أمطار غزيرة متوسطة وخفيفة وأحياناً مصحوبة بالبرد في مناطق متفرقة شملت سقوط أمطار غزيرة في دبا الفجيرة وخورفكان وأدت إلى جريان السدود فيها وفي زكت والبدية بالفجيرة وفي صاع وخطم الشكلة في العين وفي جبل جيس برأس الخيمة وبعض مناطق دبي وخاصة في جبل علي ومطار آل مكتوم وكانت غزيرة على البرشاء.

كما هطلت أمطار متوسطة إلى خفيفة على ضدنا في الفجيرة وكانت رعدية في مطار الفجيرة وفي مساكن والشويب وملاقط والفقع وهيلي بالعين.

وسجلت أمس أقل درجة حرارة على الدولة في جبل جيس بواقع 15.8 درجة مئوية عند الساعة الثالثة بعد منتصف الليل.

تجمع

إلى ذلك أدت الأمطار التي تركزت على المنطقة الشرقية والوسطى والمناطق الشمالية من الدولة إلى تجمع المياه في عدد من السدود التي تشرف عليها وزارة الطاقة والصناعة، وحجز 6.7 ملايين متر مكعب.

وقالت الوزارة في بيان لها إنه نظراً لتوقعات استمرار هطول الأمطار خلال اليومين القادمين فقد قام الفريق الفني في الوزارة بفتح بوابات السدود لتقليل كميات المياه المتجمعة فيها لتكون جاهزة لاستقبال الكميات الإضافية من المياه.

وتقوم وزارة الطاقة والصناعة بصيانة السدود بالتعاون مع وزارة تطوير البنية التحتية حيث تمت مخاطبة وزارة تطوير البنية التحتية بأعمال الصيانة المطلوبة والتي تضمنت طلب إحلال سد السيجي القديم والذي تم إنشاؤه عام 1978.

ودعت وزارة الطاقة مرتادي الأودية والسدود إلى أخذ الحيطة والحذر واتباع إرشادات السلامة التي تهدف إلى سلامتهم وسعادتهم والحفاظ على منشآت السدود التي أنشئت من أجلهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات