«اللجنة الوطنية» تدعو لإزالة مظاهر الدعاية الانتخابية

أمهلت اللجنة الوطنية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، الفائزين والخاسرين في السباق البرلماني، مدة 5 أيام تنتهي يوم السبت المقبل لإزالة جميع مظاهر حملاتهم الانتخابية، مطالبة إياهم إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات التنفيذية المتعلقة بسير العملية الانتخابية.

وأشارت اللجنة بأن المادة رقم 53 من التعليمات التنفيذية شددت على ضرورة التزام كافة المرشحين بإزالة جميع مظاهر حملاتهم الانتخابية خلال أسبوع على الأكثر من إعلان النتائج النهائية للانتخابات، مشيرة بأن المادة ذاتها ألزمت المنسحبين كذلك بإزالة المظاهر الدعائية بعد إعلان انسحابهم.

وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات قد حددت 27 يوماً للمرشحين، لعرض برامجهم الانتخابية التي يتنافسون على الفوز من خلالها بأصوات الناخبين من أعضاء الهيئات الانتخابية خلال انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في دورته الرابعة.

وتعزز عملية الدعاية الانتخابية مبدأ الشفافية في الإجراءات المرتبطة بالعملية الانتخابية وثقة الناخب والمرشح بها، إذ أتيح للمرشحين عرض برامجهم الانتخابية بشكل موسع، كما تفسح المجال أمام الناخبين لاختيار ممثليهم في الدورة الجديدة للمجلس الوطني الاتحادي بناء على معطيات واضحة ووافية حول برنامج كل مرشح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات