شرطة الشارقة تحذر من عمليات الاحتيال الهاتفي والإلكتروني

تحذر القيادة العامة لشرطة الشارقة مجدداً أفراد الجمهور من التجاوب مع الرسائل النصية الوهمية التي جرى تداولها خلال الأيام الماضية تعود لأشخاص يمثلون بنوك الدولة، حيث يستدرجون ضحاياهم بأساليب خادعة، وسرد قصص وهمية لإيقاعهم في شباكهم والحصول على بياناتهم المصرفية واختراقها ومن ثم الاستيلاء على أموالهم.
تستهدف هذه التحذيرات المستمرة التصدي لجميع الأساليب المستمرة للإيقاع بعملاء البنوك، في ظل تنامي عدد ضحايا النصب الهاتفي والالكتروني، وأن الحد من عمليات النصب الهاتفي لا تكتمل، إلاّ بتكاتف المجتمع.


وتنوه القيادة العامة لشرطة الشارقة أن البنوك والمصارف في الإمارات تتواصل مع عملائها وفق طرق معروفة ومباشرة، ولا تطلب منهم على الإطلاق الاتصال بالبنك من خلال أرقام مدونة بالرسائل لأي سبب من الأسباب، بل تكتفي بدعوتهم لزيارة فرع البنك مباشرة، أو عبر تطبيقات رسمية ومؤمنة، وفي حال تحديث بيانات العميل بالبنك فلا يتم إلا من خلال زيارته لأي فرع من فروع البنك وفي سرية تامة.


وتدعو شرطة الشارقة أفراد الجمهور إلى عدم التعامل مع الأرقام الهاتفية أو الرسائل النصية المريبة، والمحافظة على سرية المعلومات المالية الشخصية، وإبلاغ الأجهزة الأمنية فور استقبال اتصال هاتفي مريب، واتخاذ الحيطة في التعامل مع الأرقام والرسائل الهاتفية فور تلقيها والتأكّد من مصدرها، وذلك في إطار حرص القيادة العامة لشرطة الشارقة على توعية أفراد المجتمع بمخاطر هذه الآفة التي تتطلب الحذر والحكمة في التعامل معها.

 

كلمات دالة:
  • القيادة العامة لشرطة الشارقة،
  • احتيال هاتفي،
  • رسالة احتيالية،
  • عملية احتيال،
  • رسائل وهمية،
  • توعية مجتمعية،
  • نصب إلكتروني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات