ليلى اليماحي لـ«البيان»: الجائزة أوصلت رسالتنا إلى العالمية

قالت المعلمة ليلى اليماحي، الحاصلة على جائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي، لـ«البيان»، إنها اليوم وهي تحمل درع جائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي، لا تستطيع أن تصف ما تشعر به من فخر واعتزاز وسعادة لا تصفها كل لغات العالم.

وتابعت: «تعجز كل اللغات عن التعبير بما أشعر به الآن».

وأوضحت أنها قضت 22 عاماً في تدريس اللغة العربية، مضيفةً أن جائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي صنعت من المعلم، بعد أن كان الجندي المجهول، معلماً خليجياً يحمل رسالة إلى العالم كله، وليس على مستوى الخليج فقط.

وفازت ليلى عبيد سالم مطوع اليماحي بجائزة أفضل معلم خليجي، بعد تحقيقها مجموعة من الإنجازات، من بينها تصميم 20 خطة متكاملة البرامج، وإنجاز أكثر من 45 خطة تفصيلية على مدى الأعوام الخمسة الماضية، تتزامن مع مبادرات الدولة، مثل عام زايد، وعام الخير، وعام الابتكار، وعام التسامح، إذ كان لكل خطة برامج متنوعة ذات كفاءة وفاعلية ومؤشرات أداء واضحة وأثر بارز، من ضمنها إعداد غرفة مصادر للموهوبات، ونادٍ من روائع الأدب، وركن «مقهى الكتاب».

كما وضعت المعلمة خطة شاملة لاحتضان المواهب من حيث إعداد البرامج والفعاليات وتعميمها على مستوى المدرسة والمنطقة، إضافة إلى تطبيق عدد من البرامج الإبداعية في التعليم، مثل أفكار «السينما المدرسية»، و«محكمة اللغة العربية»، و«معرض القراءة».

كانت ليلى اليماحي قد حصلت على أكثر من 15 جائزة على مستوى الدولة والمنطقة، من بينها «جائزة قدوة» و«جائزة الابتكار» ضمن العشرين الأوائل، وجائزة «البحث التربوي»، كما كان لها أثر في حصول طالبة أشرفت عليها لتحقيق المركز الثالث على مستوى الوطن العربي والأول على مستوى دولة الإمارات في تحدي القراءة العربي.

وأنجزت اليماحي 7 بحوث تربوية وإجرائية وتخصصية، منها: «قطرات من الحب في شعر المتنبي»، و«الشات خطر يهدد لغة الضاد»، و«التوجيه النفسي»، و«التعبير الشفوي في المرحلة التأسيسية»، وجرى نشرها على مواقع «تليغرام» و«يامر».

ونالت اليماحي أكثر من ألف إشادة متعددة وثرية من المدرسة والمنطقة والوزارة والمجتمع المحلي، أبرزها شهادة شكر من الشيخة فاطمة بنت مبارك، ودرع من منتدى قدوة، وشهادة شكر من مجلس التعليم، فضلاً عن إشادات عديدة من أولياء الأمور والطالبات.
 

سيف بن زايد يتوّج ليلى اليماحي بجائزة "محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي"

طباعة Email
تعليقات

تعليقات