انتشرت بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي

"الهوية والجنسية" تكشف حقيقة قصة المعمر الهندي

أكدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، عدم دقة الخبر المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي والخاص بوصول رجل هندي يبلغ من العمر 124 عاماً إلى مطار أبوظبي الدولي قادماً من «فاراناسي» بالهند ولم يستطع موظفو الجوازات إدخال بياناته كونه مولوداً في عام 1896م.

وقال المقدّم الدكتور أحمد الدلّال مدير إدارة الاتصال الحكومي في الإدارة العامة لشؤون الأجانب والمنافذ في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية لـ«البيان»: "إن المعمر الهندي دخل إلى الدولة وغادرها دون أي صعوبات، كما قام موظفو الجوازات بإدخال بياناته بشكل طبيعي أثناء دخوله ومغادرته الدولة".

وأوضح الدلال أن دولة الإمارات هي وطن التسامح والسعادة والعيش الكريم، مشيراً الى حرص الهيئة على إسعاد المتعاملين في جميع مطارات الدولة ومنافذها بحيث يكون الانطباع الأول لدى القادم إلى الدولة أن التسامح يسود بلادنا، بما يعكس الوجه الحضاري للدولة ومستوى التطور الذي وصلت إليه في مختلف مطارات الدولة ومنافذها.

وأضاف أن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية حريصة على تبسيط الإجراءات واختصار الزمن اللازم لإنجازها والتسهيل على القادمين والمغادرين واستخدام أحدث التقنيات العالمية في مجال إنجاز إجراءات السفر والتدقيق على المسافرين وبما يضمن المحافظة على ما تتمتع به الدولة من نعمة الأمن والأمان من ناحية ويجعل تجربة السفر منها وإليها واحدة من أفضل التجارب على المستوى العالمي.

وأثارت صور المعمر الهندي في مطار ابوظبي الدولي اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وتم تداول صوره بشكل كبير.

 

كلمات دالة:
  • الهوية والجنسية،
  • المعمر الهندي،
  • الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية،
  • مواقع التواصل الاجتماعي،
  • رجل هندي،
  • موظفو الجوازات،
  • معمر هندي،
  • مطار ابوظبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات