أم القيوين.. 23 متطوعاً يذللون العقبات أمام الناخبين

شهد المركز الانتخابي بقاعة الاتحاد في أم القيوين تواجد 23 متطوعاً ومتطوعة يذللون العقبات أمام الناخبين، كما تم تجهيز المركز بـ35 جهازاً، منها 6 أجهزة للتدريب بواقع ثلاثة أجهزة للناخبين و3 أخرى للناخبات.

وشكل كبار المواطنين والنساء حضوراً لافتاً في المشهد الانتخابي بقاعة الاتحاد بأم القيوين، حيث أكد المشاركون في عملية التصويت أنهم صوتوا لأصحاب الخبرة والدراية بعيداً عن المجاملات، فيما شهدت الفترة الصباحية إقبالاً متوسطاً من قبل الناخبين والناخبات الذين أجمعوا على أنهم لبوا نداء الوطن للمشاركة في الانتخابات من أجل إنجاح العملية الانتخابية واختيار الأعضاء أصحاب الخبرات الذين يثقون بهم أو أولئك الشباب الذين يشكلون نسبة لا بأس فيها من حيث عدد المرشحين في الإمارة، وذلك من أجل تمثيلهم وطرح قضاياهم في المجلس الوطني الاتحادي.

وأكد إسماعيل هاشم البلوشي رئيس المركز الانتخابي بقاعة الاتحاد في أم القيوين أن يوم أمس سجل حضوراً لافتاً من قبل الناخبين وخصوصاً كبار المواطنين والنساء، للمشاركة في الاستحقاق الدستوري، كما أن عملية الاقتراع خلال الساعات الأولى لم تشهد أي مشكلات أو تأخير في الإجراءات وذلك نتيجة للجهود التي بذلها جميع القائمين على المركز في سبيل إنجاح التصويت المبكر.

وتوجهت الناخبة أم محمد إلى اللجنة الانتخابية بأم القيوين بهدف المشاركة في ذلك العرس الديمقراطي، ولم يثنها تقدمها في العمر عن المشاركة والإدلاء بصوتها لمن يستطيع أن يحقق آمال وتطلعات الإماراتيين، وكذلك للذي يفرد المساحة الواسعة لمناقشة قضايا كبار المواطنين، معبرة عن فرحتها للمشاركة في تلك التجربة الديمقراطية، لافتة إلى أن القيادة الرشيدة لم تقصر في حق كبار المواطنين بل دعمتهم ووفرت لهم كل أسباب الراحة.

وكان لكبار المواطنين دور بارز ومحوري في المشاركة في العملية الديمقراطية، وفي هذا الإطار يقول الناخب محمد عبيد بن علوه الذي كان يعمل بشرطة أم القيوين منذ 38 عاماً، ومن ثم تقاعد قبل 10 سنوات، إنه جاء للمشاركة والإدلاء بصوته رغم كبر السن، مبيناً أنه منح صوته لأحد أصحاب الخبرات من المرشحين.

وخصصت اللجنة المنظمة للعملية الانتخابية في أم القيوين مكاناً لتدريب الناخبين والناخبات على كيفية القيام بعملية التصويت في طريقة ميسرة ومبسطة، إضافة إلى تدريب كبار المواطنين وأصحاب الهمم على عملية التصويت وذلك بهدف الإسراع في العملية الانتخابية تيسيراً لهم وتلافياً للازدحام.

خصصت اللجنة الانتخابية في أم القيوين في قاعة الاتحاد ركناً خاصاً بالمرشحين والمرشحات لعضوية المجلس الوطني 2019، والبالغ عددهم 19 مرشحاً ومرشحة، منهم 9 من النساء، حيث حرص جميعهم على التواجد باكراً باللجنة الانتخابية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات