أب وابناه يصوّتون لـ3 مرشحين

اصطحب الأب الثمانيني ابنيه إلى قاعة الاتحاد في أم القيوين، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، حيث اختار كل واحد منهم مرشحاً مختلفاً، وفقاً للبرامج المطروحة.

الأب هو عبد الله خليفة بن عمير، وهو موظف متقاعد عمل في وزارة التربية والتعليم منذ 30 عاماً، متنقلاً بين دبي وأم القيوين، ونجلاه هما المقدم شعيب في إدارة الدفاع المدني بأم القيوين، والنقيب يوسف بالقيادة العامة لشرطة الإمارة.

وأكد عبد الله بن عمير أن المجالس قديماً كانت تتناول شؤون الوطن والمواطن، لذلك حرصت القيادة الرشيدة على أن يكون للمجلس الوطني الاتحادي دور يُعتدّ به، وأن تكون لمشورته مكانه وقيمة في مسيرة التنمية. أما شعيب ويوسف فقد منحا صوتيهما لمرشحين مختلفين، مؤكدين أن على المرشح الفائز إنشاء مجلس وتخصيص يوم يلتقي فيه المواطنين لمناقشة قضاياهم كافة، فهو واجب عليه، لأنه نال ثقة الناخبين حسب البرنامج الذي طرحه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات