مجلس شرطة أبوظبي: الإمارات رمز للتسامح والتعايش

ناقش مجلس القيادة العامة لشرطة أبوظبي بالتنسيق مع وزارة الداخلية، الذي أقيم في مقر رجال الأعمال الأردني بأبوظبي ضمن مبادرات عام التسامح 2019، موضوع التعايش المجتمعي. وأدار المجلس الإعلامي أيوب يوسف، حيث أكد المشاركون أن الإمارات كانت ومازالت رمزاً للتعايش المشترك من خلال الجهود الفردية والاجتماعية والرسمية التي جعلت منها أنموذجاً عالمياً في التمازج الثقافي واحترام وقبول الآخرين.

واستذكر المتحدثون، مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحرصه على غرس حب الوطن في نفوس المواطنين، وتعزيز مبادئ التعايش المشترك والتسامح، واحترام الآخر، مشيرين إلى أن تعدد الجنسيات في الدولة يشكل تنوعاً ثقافياً، تتجلى فيه قيم التسامح والتعايش، خير دليل على ذلك.

وأكد الرائد حمد سرحان الصوافي من مركز الاستراتيجية والتطوير المؤسسي بشرطة أبوظبي، حرص القيادة الرشيدة على تعزيز مبدأ التسامح والتعايش السلمي والمستمد من ديننا الحنيف الذي يدعونا إلى التعامل الرشيد مع مختلف الأطياف والأديان والأعراق بمختلف انتماءاتها.

وتحدث النقيب محمد سيف الهنائي من مركز الاستراتيجية والتطوير المؤسسي عن محور النموذج الإماراتي في التسامح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات