5 آلاف خبير يبحثون في مؤتمر دولي بأبوظبي مستقبل النقل

يستعرض قادة وخبراء صناعة الطرق في العالم، خلال الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر الدولي للطرق، الذي ينطلق في أبوظبي اليوم ويستمر إلى 10 أكتوبر الجاري أحدث الرؤى والتوجهات العالمية حول شبكات النقل المستقبلية واستخدام الذكاء الاصطناعي في قطاع الطرق وتخطيط الأراضي.

ويشارك في المؤتمر الدولي- الذي ينعقد تحت شعار «ربط الثقافات تمكين الاقتصادات»- أكثر من 5 آلاف مشارك من 144 دولة، كما تشهد فعالياته انعقاد ما يزيد على 50 جلسة حوارية متنوعة، وعرض أكثر من 151 شركة خدماتها ومنتجاتها، بينما تعرض الإمارات بالإضافة إلى 26 دولة مشاركة من حول العالم مشاريعها المبتكرة في المعرض المصاحب للمؤتمر الدولي للطرق، كما تشارك عدد من الجامعات بتقديم أكثر من 100 ورقة بحثية وأكثر من 70 دراسة تقنية مصورة سيتم اختيار أبرزها للعرض خلال انعقاد المؤتمر.

وتأتي الدورة الـ 26 للمؤتمر الدولي للطرق التي تستضيفها أبوظبي تتويجاً لرؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة في بناء شبكة طرق عالمية المستوى وبنى تحتية مصممة وفق أفضل الممارسات والمعايير الدولية، إضافة إلى جهود أبناء الإمارات في بناء شبكة طرق متكاملة، تربط جميع مناطق الدولة والدول المجاورة، والتي أسهمت في تبوؤ دولة الإمارات للمرتبة الأولى في مؤشر جودة الطرق في تقارير التنافسية العالمية للمنتدى الاقتصادي العالمي لأربع سنوات على التوالي من عام 2015 إلى عام 2018.

وتتطلع حكومة الإمارات في إطار الأجندة الوطنية 2021 إلى أن تصبح الدولة الأولى عالمياً في جودة البنية التحتية للمطارات والموانئ والطرق، إضافة إلى تعزيز جودة توفير الكهرباء والاتصالات لتصبح في مقدمة الدول في الخدمات الذكية.

ويشكل المؤتمر الدولي للطرق منصة رائدة للحوار تجمع القادة والمستثمرين والمبتكرين وخبراء الطرق لاستعراض الرؤى وأحدث توجهات القطاع على مستوى العالم، بالإضافة إلى عرض الدول والشركات المشاركة أحدث الابتكارات في هذا القطاع الحيوي.

ويلعب المؤتمر الدولي للطرق دوراً فاعلاً وأساسياً في البنية التحتية للطرق وصناعة النقل عموماً منذ ما يزيد عن القرن، فقد كان هدف الجمعية العالمية للطرق (PIARC) من المؤتمر الذي يعقد كل أربع سنوات تبادل المعرفة والتقنيات في مجال البنية التحتية للطرق والنقل، وذلك على نطاق دولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات