«مكافحة المخدرات» بشرطة دبي توعّي موظفي الدفاع المدني بمخاطر الآفة

جانب من الورشة | من المصدر

نظمت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ورشة تعريفية لموظفي الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، حول أضرار المخدرات وسبل الوقاية منها، وذلك ضمن جهود شرطة دبي المستمرة في تنظيم حملات توعية لأفراد المجتمع لحمايتهم من آفة المخدرات.

وقدم المحاضرون من مركز حماية الدولي التابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات، تعريفاً للمشاركين بأنواع المخدرات وأشكالها، وذلك من خلال عينات توعية تعليمية، بالإضافة إلى التعريف بالطرق المختلفة لتعاطيها، وأهم العوامل النفسية المُحفزة على تعاطي المخدرات مثل الضغوط النفسية والرِهاب الاجتماعي والقلق والاكتئاب والفشل وغيرها من الأسباب، وكيفية التعامل معها بشكل صحيح.

كما تطرق المحاضرون إلى العوامل الاجتماعية المؤثرة في التوجهات العامة نحو تعاطي المخدرات مثل التكوين المتهالك للأسرة وتفككها، ورفقة السوء التي تُعد أحد أبرز المُسببات التي تزج بالطالب للإدمان والوقوع في فخ المخدرات، ثم الرغبة في التجربة والفضول وغيرها من العوامل ذات التأثير الاجتماعي وكيفية التعامل معها بما يقلل ويحد من تأثيراتها في تعزيز الدافعية نحو التعاطي والإدمان، وبناء الأطر المعرفية والسلوكية الإيجابية للوقاية وحماية المجتمع من هذه الآفة الخطيرة.

كما وأوضح المحاضرون أبرز العلامات الظاهرية على المتعاطي والمتمثلة في كثرة الحركة والكلام، حك الأسنان ببعضها «الإضراس»، التدخين بشراهة، جفاف الريق وتشقق الشفتين وكثرة إخراج اللسان لمسحها، الأرق وكثرة السهر، وعند انتهاء مفعول الجُرعة ينام الشخص لفترات طويلة، بالإضافة إلى كثرة حك الأنف لجفاف الغشاء المخاطي وظهور رائحة كريهة من الفم، ضعف الشهية للطعام والإصابة بالغثيان والتقيؤ، وغيرها من الأعراض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات