خلال مؤتمر صحافي لأعضاء طاقم «سويوز إم إس - 12» في مطار كارغنده:

المنصوري: فخور بتمثيلي الإمارات والوطن العربي في المهمة التاريخية

أوضح رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري في تصريحات أدلى بها خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقد أمس، لأعضاء طاقم المركبة الفضائية «سويوز MS-12» في مطار كارغنده، أنه يشعر بفخر كبير لأنه مثل الإمارات وكل الوطن العربي في هذه المهمة التاريخية، وأن هذه التجربة أكسبته الكثير من المعارف، متمنياً أن يشارك هذه المعارف المجتمع العلمي الإماراتي والعربي.

وأضاف أن مشهد الأرض من الفضاء يحبس الأنفاس، وهو الأمر الذي لا يستطيع التعبير عنه أو وصفه، وأنه كان دائم التأمل في أنه كيف استطعنا أن نصل إلى هذا المكان، وكيف يمكن أن نحافظ عليه لفترة زمنية طويلة.

لافتاً إلى أن هبوط المركبة الفضائية «سويوز MS-12» كان هادئاً وسلساً وأن الأمور جرت أثناء الهبوط كما تدرب عليه من قبل، وأنه تدرب كثيراً على ذلك، وكيفية اتخاذ الإجراءات اللازمة، وما الذي سيحدث أثناء الهبوط.

وتابع: إن أول شيء خطر بذهنه عند وصوله للأرض، أنه فكر بأنه سيعود مرة أخرى إلى محطة الفضاء الدولية، للانضمام إلى هذا التعاون الدولي، مضيفاً أنه كان هناك لمدة 8 أيام وشعر أن الجميع هناك يعاملونه بأفضل طريقة، مبيناً أن أكثر ما افتقده وهو في الفضاء أن يكون هنا في وطنه الإمارات.

وظهر المنصوري وهو يرتدي اللباس الكازاخي التقليدي في تقليد روسي معتمد بعد المهمات الفضائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات