سعود بن صقر يشيد بفريق عمل «زايد للإسكان» برأس الخيمة

استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بحضور سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان.

وحضر اللقاء الشيخ أحمد بن سعود بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الخدمات العامة برأس الخيمة، والمهندسة جميلة الفندي، رئيسة لجنة تنسيق الخدمات المدير العام لبرنامج الشيخ زايد للإسكان، ومنذر محمد بن شكر الزعابي، المدير العام لدائرة بلدية رأس الخيمة، إضافة إلى فريق عمل برنامج الشيخ زايد للإسكان برأس الخيمة الحاصل على المركز الـ 5 ضمن أفضل المراكز الخدمية الحكومية على مستوى الدولة.

رؤية

وخلال اللقاء، عبر صاحب السمو حاكم رأس الخيمة عن تقديره لجهود وزارة تطوير البنية التحتية، والتي تسهم بدورها في تحقيق الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرامية إلى تطوير البنية التحتية في الدولة لتقديم خدمات نوعية متميزة لكل المتواجدين على أرض الإمارات، ومواصلة تعزيز مكانة الدولة وجهة رائدة للاستثمار على المستويين الإقليمي والعالمي.

إنجاز

وهنأ سموه فريق عمل برنامج الشيخ زايد للإسكان برأس الخيمة على الإنجاز الذي حققه، مشيراً إلى ضرورة الاستمرار في تطوير الخدمات للحفاظ على الأداء المتميز، وذلك بعد تحقيق المركز الخامس من بين 600 مركز خدمة في 29 جهة حكومية على مستوى الدولة.

وبرز مركز برنامج الشيخ زايد للإسكان في رأس الخيمة من خلال تقديمه خدمات نوعية، تلبي تطلعات المتعاملين وتتوافق مع احتياجاتهم بشكل يتميز بالسهولة والسرعة من خلال تخصيص سيارات لتوصيل الخدمات لكبار المواطنين وأصحاب الهمم.

وذلك بما يتماشى مع أهداف حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في الارتقاء بتجربة المتعامل، وجعل رضا المواطن وسعادته هدفاً رئيسياً وتوفير كل عوامل الرفاه، بما يسهم في تحقيق الاستقرار المجتمعي، كما حصلت مريم الزعابي، المسؤولة بمركز برنامج الشيخ زايد للإسكان برأس الخيمة، على درع تقديرية، لجهودها الاستثنائية في تقديم الخدمات للمتعاملين وتسهيلها على الجمهور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات