مكتــوم بــن محمــد والشيــــوخ يقدّمون واجب العزاء

محمد بن زايد يتقبل تعازي مبعوث خــادم الحرمين في وفاة سهيل الكتبي

■ محمد بن زايد خلال تلقي تعازي خادم الحرمين الشريفين من منصور بن متعب بن عبد العزيز بحضور حمدان بن زايد | تصوير: حمد الكعبي، راشد المنصوري، ومحمد هشام

تقبّل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، التعازي في وفاة سهيل بن مبارك الكتبي، من الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز آل سعود، وزير دولة مستشار ومبعوث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، ومن سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي.

ونقل الأمير منصور بن متعب بن عبد العزيز لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تعازي خادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في المملكة العربية السعودية في وفاة سهيل بن مبارك الكتبي.

كما قدّم واجب العزاء إلى سموه، في قصر المشرف، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة وجموع المعزين. وتقبّل العزاء، إلى جانب سموه، سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة.

وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وعدد من الشيوخ وأبناء الفقيد مبارك وغانم ومحمد.

وأعرب الجميع عن خالص تعازيهم ومواساتهم في وفاة سهيل بن مبارك الكتبي، سائلين الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

ودون سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم في حسابه عبر تويتر:«أثناء تقديم واجب العزاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والشيوخ الكرام في فقيد الوطن سهيل بن مبارك الكتبي، رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه، وألهم آله وذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون».

وإلى ذلك، تقبّل سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، التعازي، أمس، في قصر المشرف، من الوزراء وكبار المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وجموع المعزين في وفاة سهيل بن مبارك الكتبي.

كما تقبّل التعازي، إلى جانب سموه، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، وعدد من الشيوخ وأبناء الفقيد مبارك وغانم ومحمد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات