انطلاق اليــوم الانتخابـي الرئيـــس غــــداً في 39 مركزاً على مستوى الدولة

إقبال لافت وسهـولة إجــراءات فــي ختـام «التصويت المبكر» لانتخابات «الوطني»

عبد الرحمن العويس خلال إدلائه بصوته في مركز الشارقة | من المصدر

اختتمت أمس فعاليات اليوم الثالث الأخير من التصويت المبكر لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، والتي استقبلت المواطنين من أعضاء الهيئات الانتخابية الراغبين في التصويت المبكر في المراكز التسعة المتوزعة في جميع إمارات الدولة، لاختيار مرشحيهم لعضوية المجلس الوطني الاتحادي خلال فترة التصويت، التي امتدت من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة السادسة مساء.

وشهدت العملية الانتخابية إقبالاً لافتاً على التصويت المبكر في جميع، كما اتسمت عملية التصويت بسهولة الإجراءات. ومن المقرر أن تنطلق عملية الانتخاب في اليوم الانتخابي الرئيس في 39 مركزاً انتخابياً في مختلف مناطق الدولة، في تمام الساعة الثامنة من صباح يوم غد، وتنتهي في تمام الساعة الثامنة من مساء اليوم ذاته.

وقال معالي عبد الرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، خلال جولة لمعاليه على عدد من مراكز التصويت: إن الناخبين هم الرافد والركيزة الرئيسة لنجاح العملية الانتخابية، ولبناء النموذج البرلماني المتميز لدولة الإمارات، والذي يتناسب مع خصوصية المجتمع الإماراتي ومتطلباته.

ودعا أعضاء الهيئات الانتخابية، إلى المشاركة في هذا الواجب الوطني، والتصويت لمن يرون أنه الأقدر على تمثيلهم ونقل صوتهم، وقال معاليه: «اليوم، ومع اختتام مرحلة التصويت المبكّر، نحن أمام مرحلة جديدة، هي يوم التصويت الرئيس في 39 مركزاً انتخابياً موزعة على كافة مناطق الدولة».

وأضاف العويس: «إننا نتطلع إلى مشاركة نوعية من المواطنين أعضاء الهيئات الانتخابية في كافة مناطق الدولة، للحضور والإدلاء بأصواتهم، التي تعكس ثقة الوطن بأبنائه وثقتهم به، وليكونوا مشاركين فاعلين في صناعة المستقبل، ومسهمين داعمين لدور المجلس الوطني الاتحادي، ولمسيرة العمل البرلماني».

إقبال ممتاز

وأكد العويس أن نسبة الإقبال على التصويت المبكر في جميع اللجان الانتخابية «ممتازة»، معرباً عن ارتياحه لرد فعل المواطنين إزاء سهولة الإجراءات في التصويت، سواء في ما يتعلق باستقبالهم والتحقق من هوياتهم، أو تدريبهم على كيفية الانتخاب، أو حتى الخدمات اللوجستية الأخرى المقدمة إليهم، من مواصلات داخلية وكراسٍ متحركة لكبار المواطنين وأصحاب الهمم، أو حتى فريق المتطوعين الذي يتولى مهمة تسهيل انتخابهم.

وأوضح عقب الانتهاء من الإدلاء بصوته في مركز الشارقة الانتخابي، وتفقده سير عملية الاقتراع، أن مخالفات المرشحين في مراحل العملية المختلفة قليلة جداً «نظراً لأن اللجنة الوطنية للانتخابات، كانت أكثر صرامة في ما يتعلق بحظر التعصب الديني والقبلي، والحرص على أن يتاح للناخب الحيادية لاختيار ناخبه.

وكذلك الحرص على أن تتم العملية الانتخابية بكل شفافية ونزاهة، وفق المعايير التي وضعتها اللجنة».

نسبة عالية

وتوقع العويس أن تفوق نسبة الإقبال في انتخابات المجلس الوطني 2019، نسبتها في الانتخابات الماضية، مع ارتفاع عدد من يحق لهم التصويت، لا سيما من الشباب، داعياً جميع المواطنين للإقبال بكثافة للإدلاء بصوتهم يوم غد السبت، وهو اليوم الرئيس للاقتراع، مشيراً إلى أن التصويت المبكر، خصص لمن لديهم ظروف تحول دون الإدلاء بصوتهم في اليوم الرئيس.

وشدد على ضرورة استغلال الناخبين حقهم في التصويت، واختيار المرشحين الأكفأ والأفضل والأكثر قدرة على تلبية طموحاتهم وآمالهم تحت قبة البرلمان.

مؤكداً أن المشاركة الفاعلة والإيجابية في الانتخابات، هي واجب ومسؤولية وطنية، للإسهام في إنجاح برامج التمكين والانتخاب في الدولة، وفق توجيهات الحكومة الرشيدة. وقال: «برنامج التمكين السياسي، لا ينجح دون تضافر جهود الجميع، والمشاركة الحقيقية في التصويت لمن يحق لهم الانتخاب».

7 مراكز

من جانبه، أكد المستشار عيسى بن حنظل رئيس لجنة الشارقة في انتخابات المجلس الوطني، توفير كل التسهيلات في المراكز الانتخابية السبعة، المقرر أن يجري فيها التصويت يوم غد في الإمارة، داعياً الناخبين للمشاركة في هذا الواجب الوطني المهم، وتعزيز مسيرة الإنجازات التي حققتها الإمارات في السنوات السابقة.

شهد مركز الشارقة الانتخابي، إقبالاً لافتا، وتميزت عملية التصويت بالسلاسة.

39 مركزاً

وتنطلق عملية الانتخاب في اليوم الانتخابي الرئيس في 39 مركزاً انتخابياً في مختلف مناطق الدولة، في تمام الساعة الثامنة من صباح يوم غد السبت الموافق 5 أكتوبر 2019، وتنتهي في تمام الساعة الثامنة من مساء اليوم ذاته، لتستمر مدة التصويت 12 ساعة كاملة، حيث يتم بعد الانتهاء من عمليات التصويت، فرز الأصوات ضمن نظام التصويت الإلكتروني، ومن ثم إعلان النتائج الأولية للفائزين.

وتتوزع 14 مركزاً في إمارة أبوظبي: وهي مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ومجلس الوثبة، ومدرسة مبارك بن محمد، وياس مول، وجامعة زايد في مدينة شخبوط. وفي مدينة العين: مركز العين للمؤتمرات/‏‏‏‏‏‏‏ الخبيصي، وقاعات أفراح الوقن، والظاهر، والهير، ومدرسة شيخة بنت سرور في منطقة اليحر. وفي منطقة الظفرة: صالات أفراح مدينة زايد، وغياثي، والسلع، ومجلس جزيرة دلما.

فيما توجد 6 مراكز انتخابية في إمارة دبي: وهي مركز دبي التجاري العالمي، وندوة الثقافة والعلوم في منطقة الممزر، والقاعة الرياضية في مقر اتحاد الإمارات لكرة القدم في دبي، وسن ست مول، ومبنى الإمارات للهوية في منطقة البرشاء، وقاعة أفراح حتا.

وفي الشارقة، توجد 7 مراكز انتخابية، وهي: نادي الشارقة للشطرنج والثقافة، ومجلسي ضاحية مغيدر، وضاحية الخالدية، ونادي مليحة الثقافي، ومركز إكسبو في خورفكان، ومقري جامعة الشارقة في كل من مدينتي كلباء والذيد.

وهناك مركزان انتخابيان في عجمان، هما: مبنى جامعة عجمان، ومركز سند في منطقة مصفوت، ومركزان انتخابيان في أم القيوين، وهما: قاعة الاتحاد، والثانوية الفنية في فلج المعلا.

وفي رأس الخيمة توجد 5 مراكز انتخابية، وهي: مركز إكسبو، ومركز الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية خلف الإدارة العامة لشرطة رأس الخيمة، ومركز الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في منطقة الرمس، وكليات التقنية «طالبات»، ومركز شباب الغيل.

وتضم الفجيرة 3 مراكز انتخابية، هي: أرض المعارض، ومركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في منطقة مسافي، ومركز دبا للمعارض في دبا الفجيرة.

زيارات

قام أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بزيارة مراكز انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في اليوم الثاني من أيام التصويت الانتخابي المبكر في كل من العين والظفرة.

وزار سيف الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، ومحمد المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة المركز الانتخابي في العين، كما زار اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي، وعويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة المركز الانتخابي بمنطقة الظفرة، الكائن بصالة أفراح مدينة زايد. أبوظبي - وام

توزيع المراكز

أكد المستشار عيسى بن حنظل أن الأمور في التصويت المبكر، سارت على ما يرام «إذ لم تستقبل اللجنة أي شكاوى»، داعياً كلاً من الناخبين والمرشحين الذين لديهم ملاحظات للتقدم بها للجنة، معرباً عن أمله في أن يشهد اليوم الرئيس للانتخابات إقبالا كثيفاً. وأشار إلى أن لجنة الانتخابات راعت في توزيع المراكز الانتخابية السبعة بالشارقة، الكثافة السكانية بالمناطق، مؤكداً أن إعلان النتائج والإحصاءات، منوط باللجنة الوطنية للانتخابات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات