سالم القرص.. بسمات إيجابية وسط اللجان الانتخابية

سالم القرص ممثل إماراتي من أم القيوين، وله 100 عمل مسرحي، لم يمنعه قصر قامته من خوض التجربة الديمقراطية والمشاركة في عملية التصويت التي عدّها واجباً وطنياً لا بد من أدائه، فأتى باكراً لمركز أم القيوين الانتخابي بقاعة الاتحاد من أجل المشاركة والإدلاء بصوته، ناثراً البسمات وسط اللجنة الانتخابية والمرشحين، مبيناً أن تجربة انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في دورتها الجديدة تمثل إضافة نوعية إلى مرحلة التمكين التي تسعى إليها القيادة الرشيدة، وتفعيل مشاركة أبناء الإمارات في صناعة الحاضر ووضع خطط المستقبل، كما أن التجربة البرلمانية الإماراتية لها خصوصية شديدة تتميز بالتوازن والتدريج، وهو نهج أثبتت التجارب السابقة نجاحه وصحته.

22 عاماً

يعمل الفنان الكوميدي سالم القرص (53 عاماً) بإدارة الدفاع المدني في أم القيوين لأكثر من 22 عاماً، حيث هداه تفكيره وتصميمه على إيجاد عمل له، فاتجه إلى العمل إدارياً بمدني أم القيوين، ناثراً البهجة والسرور وسط الموظفين بالإدارة مانحهم طاقة إيجابية، موزعاً البسمات على كل من يمر بجانبه في جو مفعم بالأمل والنشاط والحيوية، وهم يبادلونه الحب والاحترام، مادين له يد العون والمساعدة، وإن تلك البسمات لم تفارق محياه عند قيامه بتقديم الخدمات إلى الزوار دون كلل ولا ملل، مثبتاً بأن أصحاب الهمم بإمكانهم أن يلعبوا دوراً بارزاً في خدمة الدولة للوصول بها إلى القمة، مشاركاً في عدد كبير من المسرحيات ممثلاً فيها والتي تجاوز عددها الـ 100 مسرحية ومشاركات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات