"جاردن جلو" تبدأ موسمها الخامس و "الحديقة السحرية" أبرز مفاجآتها

ظهرت حديقة دبي المتوهجة "جاردن جلو" في حديقة زعبيل في موسمها الخامس الذي بدأ أمس بحلة جديدة من خلال إطلاق الحديقة السحرية لأول مرة، والتي تقدم الخدع البصرية بأشكالها المتنوعة التي يبرزها هذا الفن الفريد من نوعه من الفنون البصرية.

وتم من خلاله استخدام 25 تصميما من الأشكال واللوحات الهندسية التي تبعث تأثيرات بصرية متنوعة على زوار ورواد الحديقة إضافة إلى تقديمها للزوار عالما مليئا بالمغامرات البصرية والحسية والتعليمية في آن واحد.

وقال المهندس داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، في كلمة له خلال حضوره افتتاح الموسم الجديد للحديقة بحضور قيادات البلدية والشركة المنفذة للمشروع وممثلي وسائل الإعلام، إن دبي تعتبر منارة للاقتصاد في المنطقة كما يشهد قطاع السياحة في المدينة نموا كبيرا كل عام وتمثل "جاردن جلو" تجسيدا حقيقيا لالتزام بلدية دبي بتوفير وجهات سياحية ترفيهية مبتكرة باستمرار لسكانها وزوارها.

وأكد أن المشاريع الفريدة مثل هذه الحديقة تعد نموذجا متميزا لتعاون بلدية دبي مع القطاع الخاص من خلال مشاريع تهدف إلى تقديم تجربة لا تنسى لجميع أفراد الأسرة وذلك باستخدام أفضل التقنيات عالية المستوى والتي تتسم بعناصر الابتكار والابداع حيث تجسد الحديقة رؤية دبي في توفير الوجهات الترفيهية والسياحية التي تجذب أنظار الجمهور والسياح.

وأشار الهاجري إلى أن دبي جاردن جلو من خلال مواسمها الأربعة الأخيرة استطاعت أن تكون واحدة من أبرز المشاريع الترفيهية في المنطقة ووجهة عائلية شهيرة في دبي وذلك من خلال تفردها بطابعها الخاص والمختلف.

من جانبه ذكر عبد الرحمن فلكناز المدير التنفيذي لشركة فلك القابضة: "إن دبي جاردن جلو تأتي كمنتج نهائي متميز يجسد رؤيتنا لتعزيز الاستدامة والمساهمة في إبراز جمال العالم لأجيالنا الشابة وتفخر دبي بكونها واحدة من الوجهات الترفيهية الرائدة في العالم ونحن ملتزمون بالاستثمار في التزام دبي بتقديم عروض ترفيهية مبتكرة تركز على الأسرة بشكل مستمر".

ويحمل الموضوع الرئيسي في الحديقة لهذا العام شعار "العودة إلى الطبيعة" والذي يضفي إثارة حقيقية تنتشر في أجواء الحديقة بصحبة الحيوانات المتوهجة في كل مكان تتضمن 500 من الأشكال والتصاميم المضيئة.