أصغر مرشحين يخوضان غمار الانتخابات في المجلس الوطني

محمد الكعبي وشماء المطروشي أصغر مرشحين في الدولة

المرشحان محمد الكعبي وشماء المطروشي من إمارة عجمان أصغر مرشحين يخوضان غمار انتخابات الدورة الرابعة للمجلس الوطني، بطموح الشباب للعمل السياسي من أجل خدمة الوطن والمواطن، وتبدو عليهما روح الحماس والمتابعة في المكان المخصص للمرشحين بمركز عجمان الانتخابي، حيث يتابعان سير العملية الانتخابية في التصويت المبكر وكلهما أمل بالفوز في مقعد والدخول إلى قاعة القبة الزرقاء وحمل ملف الشباب معهما.


يبلغ عمر محمد الكعبي 28 عاماً وهو أصغر مرشح بين المرشحين الرجال في الدولة، كما تأتي شما المطروشي والتي تبلغ من العمر 25 عاماً أصغر مرشحة بين المرشحات النساء في الدولة، وهما بذلك أصغر مرشحين في انتخابات الدورة الرابعة للمجلس الوطني، تملؤهما العزيمة والإصرار على خوض غمار الانتخابات رغم حداثة سنهما، انطلاقاً من وعيهم بأن الدولة منحت الشباب الثقة والدعم الحقيقي للعمل السياسي ولأن شباب الإمارات على قدر عال من المسؤولية وأكبر دليل نجاحهم في جميع المهام التي أوكلت لهم.

ثقة القيادة بالشباب
وقال المرشح محمد الكعبي: "جاء ترشيحي ترجمة لرؤية وتوجهات القيادة الرشيدة في الدولة التي منحت الثقة للشباب وتوليهم العديد من الوزارات مثل وزارة الذكاء الاصطناعي، والشباب والعلوم وذلك إيمانا منها بدور الشباب، لافتاً أنه يحمل في حقيبته عند دخوله للمجلس الوطني كل آمال وطموحات الشباب للمشاركة في تعزيز مسيرة التنمية الشاملة في الدولة.
ومن جانبها أشارت شما المطروشي إلى الدور الكبير والملهم للقيادة الرشيدة في الدولة بمنح الشباب الفرصة عند تحديد سن 25 عاماً لعضوية المجلس الوطني الاتحادي وذلك إيماناً منها بأهمية دور الشباب ومشاركته في التنمية الشاملة وخدمة الوطن، مشيرة إلى الثقة بقدراتها على العطاء وحمل صوت الشباب المواطن إلى القبة الزرقاء والتحدث باسمهم.

كلمات دالة:
  • انتخابات المجلس الوطني،
  • مرشحي انتخابات المجلس الوطني،
  • دولة الإمارات ،
  • الإمارات،
  • مرشح،
  • مرشحة،
  • انتخابات ،
  • انتخابات محلية،
  • عجمان،
  • قيادة رشيدة،
  • دعم الشباب،
  • شباب الإمارات،
  • شباب الإمارات أهل للمسؤولية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات