154 ألف متعامل راجعوا المراكز منذ بداية العام

«العضيد» تحقق نسبة %95 في إسعاد المتعاملين

18.37 دقيقة متوسط إنجاز الخدمة التي تقدمها «عضيد» للمتعاملين | من المصدر

أوضح عبد الله أحمد الريس مدير إدارة إسعاد المتعاملين في محاكم دبي لـ «البيان»، أنه تم توفير 66 جهازاً لقياس مؤشر السعادة اللحظي في جميع مراكز العضيد.

حيث تم وضعها على جميع نوافذ الخدمة ويتم متابعة المؤشر من قبل اللجنة بشكل يومي للاطلاع على ملاحظات واقتراحات المتعاملين، وقد وصل متوسط نسبة سعادة المتعاملين إلى 95.15% في مراكز العضيد المنتشرة في إمارة دبي خلال العام الجاري.

حيث تقدم مراكز العضيد العديد من الخدمات مثل: تقديم الطلبات الإلكترونية لقيد جميع أنواع الدعاوى ومتابعتها، والاستفسار عن بيانات وتفاصيل الدعاوى، وتقديم طلبات القضايا ومتابعتها، وخدمات الكاتب العدل الخاص، وخدمات التوثيقات المتعلقة بالأحوال الشخصية (الإشهاد الذكي)، وخدمات الزواج - المأذون الشرعي، وخدمة الاستعلام عن التصرفات العقارية، بالإضافة إلى خدمات إضافية أخرى.

حيث وصل عدد المتعاملين المراجعين لمراكز العضيد خلال هذا العام إلى 153.949 متعاملاً، حيث تم إنجاز الخدمة لهم خلال متوسط زمن بلغ 18.37 دقيقة، وهي نسبة ممتازة نظراً لاختلاف أنواع الطلبات وطبيعة تقديم الطلبات المتعلقة بقيد الدعاوى.

أعلى المعايير

وأكد الريس أن محاكم دبي تركز على تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، وتوفر خدماتها بأعلى معايير الخدمات الحكومية المتميزة وإسعادهم وتسهيل وتبسيط الإجراءات لهم بما يحقق معه توجيهات القيادة الرشيدة لتقليل عدد المراجعين للدوائر الحكومية بنسبة 80%، والحد من الأخطاء السابقة في عملية تقديم الطلبات داخل مكاتب الطباعة.

وتوحيد الأسعار المستحقة لقاء تلك الخدمات. ولفت إلى أنه يمكن للمتعامل تقديم طلباته المختلفة ومتابعتها (قيد الدعاوى - تقديم طلبات الدعاوى - الاستفسار عن تفاصيل القضايا - خدمات الكاتب العدل الإلكتروني ) من خلال عدة قنوات، سواء شخصياً من خلال الاشتراك في الخدمات الإلكترونية لمحاكم دبي أو من خلال توكيل أحد المحامين المعتمدين أو من خلال مراكز العضيد، حيث إن للعميل مطلق الحرية لاختيار أي من قنوات الخدمة الموضحة.

دور

وأشار مدير إدارة إسعاد المتعاملين إلى أن مراكز «العضيد» وهي مراكز خدمة معتمدة لدى محاكم دبي، تخدم المتعاملين الذين يرغبون في تقديم طلباتهم شخصياً دون تفويض أي جهة أو شخص، ويقتصر دور المراكز في تقديم الطلب فقط.

حيث يقوم المتعامل باستكمال قضيته بعد ذلك بنفسه، ولا تقدم مراكز «العضيد» أية استشارات أو مذكرات قانونية أو قضائية، حيث إن أسعار الخدمات في مراكز «العضيد» موحدة وفي متناول الجميع ويتم تحصيلها للمستثمر صاحب المركز.

700 خدمة مجانية

وأكد الريس أن محاكم دبي تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وإسعادهم وتسهيل وتبسيط الإجراءات لهم، حيث إنّ «العضيد» يندرج ضمن الشركات التعاونية للمواطنين التي أشار إليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في «وثيقة الخمسين».

والتي تتضمن تسعة بنود تضم جوانب من رؤية سموه لمدينة دبي المستقبل والحياة التي يتمناها لكل من يعيش في مجتمعها؛ إذ يعتبر برنامجاً طويل الأمد، هدفه مضاعفة دخل المواطنين، وتحسين جودة بعض الخدمات عن طريق تخصيص بعض الخدمات العامة، بالإضافة لإنشاء شركات تعاونية يملكها المواطنون في مجموعة من القطاعات الحيوية والخدمات الأساسية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات