أم القيوين.. فاطمة تدلي بصوتها من «كرسي متحرك»

أدلت الستينية، فاطمة سيف شافي بصوتها في أم القيوين حيث ذهبت إلى اللجنة على «كرسي متحرك» في مشهد يجسد مدى حرصها على الانتخاب.

وقالت فاطمة لـ«البيان» إنها أم لـ3 بنات، منهن دكتورة وأخرى حاصلة على درجة الماجستير والثالثة تحضر لذات الدرجة، وقد بذلت جهوداً جبارة شأن المرأة الإماراتية حتى ينال أبناؤها قسطاً كبيراً من التعليم، موجهة رسالة إلى الشباب للمشاركة في العملية الانتخابية والإدلاء بأصواتهم، حتى يعكسوا صورة جميلة ومشرفة للدول الخارجية التي تنظر إلينا بعين الدهشة في نجاح تلك التجربة الديمقراطية التي مكنت سياسياً كافة الإماراتيين.

وأضافت إن الإمارات أطلقت العديد من التشريعات والبرامج والمبادرات التي سعت إلى رد الجميل عرفاناً وتقديراً لجهود كبار المواطنين وعطائهم اللامحدود كشركاء في بناء المجتمع، ومن بينها اعتماد مجلس الوزراء السياسة الوطنية لكبار المواطنين، والتي تم بموجبها تحديد عدد من الأهداف الاستراتيجية والمحاور والمبادرات التي تهدف إلى الارتقاء بجودة حياة كبار المواطنين، إلى جانب تغيير مسمى كبار السن وتحويله إلى كبار المواطنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات