اطّلع على المؤشر الوطني للحوادث والوفيات على طرق الدولة

سيف بن زايد يشهد فعاليات مختبر الابتكار للسلامة المرورية

■ سيف بن زايد خلال حضوره فعاليات مختبر الابتكار للسلامة المرورية | من المصدر

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، فعاليات مختبر الابتكار للسلامة المرورية لجعل الطرق أكثر أماناً، الذي ينظمه مركز وزارة الداخلية للابتكار بالإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء، وبالتعاون والتنسيق مع الإدارة العامة للتنسيق المروري بالوزارة، ويستمر يومين في فندق روتانا بارك بأبوظبي.

اطلاع

واستمع سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية إلى شرح موجز من العقيد الدكتور فيصل سلطان الشعيبي، مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء، عن الوضع المروري بالدولة والمؤشر الوطني للحوادث والوفيات على الطرق.

واطلع سموه على عرض تقديمي من شركة هواوي حول الجيل الجديد للسلامة المرورية بهدف تقليل نسبة الحوادث وإيجاد بيئة مرورية آمنة، وعرض آخر من شركة مايكروسوفت حول الأمن المروري والحلول التقنية التي يتم استخدامها في هذا المجال.

كما استمع سموه إلى شرح موجز عن الأفكار والمقترحات النهائية التي توصلت إليها المجموعات المشاركة في المختبر وفقاً للمحاور الثلاثة الرئيسية وهي «حوادث الدهس، وحوادث الحافلات، والصدم والتصادم».

حضر فعاليات مختبر الابتكار الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، واللواء سالم على مبارك الشامسي وكيل الوزارة المساعد للموارد و الخدمات المساندة بالوزارة، والعميد محمد حميد دلموج الظاهري الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والعميد المهندس حسين أحمد الحارثي مدير عام الخدمات الإلكترونية والاتصالات بالوزارة، وعدد من الضباط.

حلول

يأتي انعقاد هذا المختبر بناء على خطة مدرجة من قبل مجلس وزارة الداخلية للابتكار، برئاسة اللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان رئيس المجلس بهدف إيجاد الحلول الابتكارية المناسبة لحل المشكلات المرورية.

شارك في فعاليات مختبر الابتكار اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، واللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير قطاع شؤون الأمن والمنافذ بشرطة أبوظبي رئيس مجلس الابتكار بوزارة الداخلية، واللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني.

واللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات بشرطة دبي رئيس مجلس المروري الاتحادي بوزارة الداخلية، والعقيد الدكتور فيصل سلطان الشعيبي مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء بالوزارة، وعدد من كبار الضباط بالوزارة.

مشاركة

كما شارك في المختبر ممثلون عن الوزارات والدوائر المحلية والهيئات وشركات القطاع العام والخاص المعنية بالحلول والسلامة المرورية وعدد من طلبة الجامعات وكليات التقنية العليا وكلية الشرطة بأبوظبي.

وفي البداية ألقى اللواء الزفين كلمة رحب فيها بالمشاركين في مختبر الابتكار لمناقشة موضوعات هامة تعنى بالسلامة المرورية، مؤكداً أن هذه المشاركة تثري أعمال المختبر.

وقدم عرضاً للتوجه الاستراتيجي لوزارة الداخلية بأن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم أمناً وسلامة بحول عام 2021 وتحقيق الهدف الاستراتيجي للوزارة لجعل الطرق أكثر أمناً.

محاور

وأشار إلى أن مؤشر الأجندة الوطنية لحكومة دولة الإمارات 2021 يهدف للوصول إلى ثلاث حالات وفاة لكل 100 ألف من السكان، والمؤشر الوطني لمعدل الوفيات على الطرق، حيث تعتبر الإمارات الأولى على المستوى العربي في معدل انخفاض الوفيات، وعلى المستوى العالمي فقد احتلت الإمارات المركز التاسع عالمياً وفقاً لتقرير المجلس الأوروبي للنقل الآمن لعام 2018.

وأعرب في ختام كلمته عن أمله في التوصل إلى الحلول والنتائج التي تسهم في الحد من الحوادث المرورية وانخفاض نسبة الوفيات الناتجة عنها، متمنياً للجميع دوام التوفيق والنجاح.

بعد ذلك بدأت أعمال مختبر الابتكار، حيث تم توزيع المشاركين على ثلاث مجموعات وعقد ورش عمل تناقش كل مجموعة محوراً من المحاور الثلاثة (حوادث الدهس، وحوادث الحافلات، والصدم والتصادم) لوضع الحلول الابتكارية والمقترحات الهادفة واستخدام التقنيات الحديثة في الحد من الحوادث المرورية.

3

يناقش مختبر الابتكار ثلاثة محاور مهمة تمثل 90% من الحوادث المرورية، ويتناول المحور الأول موضوع حوادث الدهس، والمحور الثاني يتناول حوادث الحافلات، ويتناول المحور الثالث حوادث الصدم والتصادم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات