ختام قمة المناصرين الذاتيين الأولى بالتركيز على حقوق أصحاب الهمم

شهد الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم قبل ظهر أمس حفل ختام فعاليات قمّة المناصرين الذاتيين الأولى على مستوى الدولة التي نظمتها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تحت شعار (خطوة واحدة أقرب) بالتعاون مع منظمة الاحتواء الشامل لإقليم الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا وبمشاركة 14 مناصراً ذاتياً ومسانديهم.

وركزت فعاليات القمة على حقوق الأشخاص من أصحاب الهمم في مختلف المجالات والدمج والمشاركةِ المجتمعيةِ.

وكان لعدد من المناصرين الذاتيين كلمات خلال حفل الختام نقلوا خلالها مشاعرهم وشكرهم لهذه القمة المهمة، وعبرت المناصرة الذاتية الشيخة شيخة القاسمي ممثلة المناصرين الذاتيين في منظمة الاحتواء الشامل لإقليم الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا عن سعادتها بنتائج البرنامج ومخرجاته مؤكدة أن التفاعل الذي أبداه المناصرون الذاتيون خير دليل على رغبتهم في الاستقلالية والمطالبة بحقوقهم وحقوق أقرانهم من الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف المجالات، وقالت: يُعد التمييز من أكبرِ التحديداتِ التي يواجهها الأشخاصُ ذوو الإعاقة ولا بد من أجل مجتمع متطور أن يساهم الجميع في التصدي له حرصاً على نجاح الدمج وتأمين فرص العمل والمشاركةِ المجتمعيةِ من دون أفكارٍ سلبيةٍ مُسبقة.

وتحدثت القاسمي عن أهمية تدريبِ المُعلمين ومختلف أبناء المجتمع على الأسس السليمة في كيفية التعاملِ مع الأشخاصِ ذوي الإعاقة وزيادة الوعي المجتمعي بقضاياهم.

ومع نهاية حفل الختام تفضل الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم بتسليم شهادات التخرج للمناصرين الذين أنهوا البرنامج التدريبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات