أمل القبيسي تبحث تعزيز العلاقات مع باكستان وألمانيا

أمل القبيسي ورئيس الجمعية الوطنية في باكستان خلال اللقاء | من المصدر

التقت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، كلاً على حدة، أسد قيصر رئيس الجمعية الوطنية في باكستان، وهانز بيتر فريدريش نائب رئيس البوندستاغ الألماني، وذلك على هامش الاجتماع الرابع لرؤساء برلمانات دول آوراسيا في مدينة نور سلطان، عاصمة كازاخستان.

واستعرضت معالي القبيسي مع رئيس الجمعية الوطنية في باكستان، ونائب رئيس البوندستاغ الألماني سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي في شتى المجالات، لا سيما تفعيل التعاون والعلاقات البرلمانية، مع التأكيد على أهمية تبادل الزيارات والخبرات البرلمانية وضرورة تبادل وجهات النظر بين دولة الإمارات والدولتين حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بهدف مواجهة التحديات والمتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم بما يعود على ترسيخ دعائم الأمن والسلم الدوليين.

جهود

وتم التأكيد على أهمية توحيد جهود العمل البرلماني من خلال عقد لقاءات مكثفة ووضع استراتيجيات والتواصل مع شعوب وبرلمانات العالم وتوحيد الرؤى خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية، لمساندة عمل الحكومات في تفعيل العلاقات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والثقافية والتعليمية، بما يساهم في مواجهة تبعات الأحداث التي تجري في عدد من دول المنطقة، مثل الإرهاب والتطرف والفكر الضال، واللاجئين وتقديم المساعدات الإنسانية، والاهتمام بالمرأة والطفل كأكثر الشرائح التي تعاني جراء اللجوء، وتحقيق الأمن والسلام.

وبحثت معالي الدكتورة أمل القبيسي خلال لقائها أسد قيصر رئيس الجمعية الوطنية في جمهورية باكستان الإسلامية، عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما تم تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية الراهنة وسبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين الجانبين بما يحقق التنسيق وتوحيد المواقف حيال مختلف القضايا.

تنمية مستدامة

وأكدت معاليها عمق العلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين، وأهمية تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، ولا سيما في القضايا ذات الاهتمام المشترك من قبيل التنمية المستدامة بما يحقق تطلعات البلدين والشعبين الصديقين.

والتقت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي هانز بيتر فريدريش نائب رئيس البوندستاغ الألماني.

تنسيق

وتمحور اللقاء حول سبل تعزيز التعاون من أجل الارتقاء بالعمل البرلماني، وتفعيل آليات التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، والتي في مقدمتها تقديم المساعدات الإنسانية والإنمائية في ظل الالتزام الكبير لدى الجانبين بتحقيق الأمن والاستقرار لدى مختلف شعوب ودول العالم.

وأكدت معالي رئيسة المجلس على أهمية اللقاء ومساهمته في تعزيز الروابط بين بلدينا من خلال توطيد العلاقات بين برلماني الدولتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات