رائد الفضاء يجري تجربة «مؤشرات حالة العظام»

هزاع المنصوري خلال استخدام الأجهزة على متن محطة الفضاء الدولية | من المصدر

لمشاهدة المواد بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

شارك هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، فريق عمل مركز محمد بن راشد للفضاء مجموعة من الصور، حول إجراء دراسة مؤشرات حالة العظام وتكوين الجسم، وتنظيم الغدد الصماء لرواد الفضاء، والتي يجريها بالتعاون مع وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس.

ويظهر في الصور، رائد الفضاء الإماراتي، هزاع المنصوري، وبجواره رائد الفضاء الروسي، أوليغ سكريبوتشكا؛ خلال استخدام الأجهزة على متن محطة الفضاء الدولية لإجراء التجارب العلمية.

كما يظهر هزاع المنصوري في صورة أخرى وهو يقوم بعملية حساب وزن كتلة جسمه وذلك لدراسة مدى تأثير البيئة الصغرى في كثافة العظام.

ويتواصل هزاع المنصوري، بشكل دوري مع المهندسين الإماراتيين الموجودين بالمحطة الأرضية الرئيسة في مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي، ومحطة التحكم الأرضية في موسكو، التابعة لوكالة الفضاء الروسية «روسكوزموس»؛ لمراجعة كافة التجارب العلمية والروتين اليومي، وإرسال الصور والفيديوهات، خلال تواجده على متن محطة الفضاء الدولية.

ويجري المنصوري 16 تجربة علمية لهذه المهمة بالتعاون مع شركاء دوليين ومنهم وكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) ووكالة استكشاف الفضاء اليابانية (جاكسا) ووكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) ووكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) وتتنوع التجارب بين الفيزيائية والبيولوجية والكيميائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات