خلال متابعة البث الحي من مركز أبوظبي للمعارض

أسرة المنصوري: هزاع حقق حلم زايد

شمسة المنصوري

قالت شمسة المنصوري، شقيقة هزاع المنصوري، إنها تشعر بالفخر بشقيقها هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي وعربي ينطلق بفضل الله إلى المحطة الفضائية الدولية.

وأكدت لـ«البيان» أن شقيقها هزاع حقق، بفضل الله، حلم أبينا زايد، والحمد لله على كل شيء. ووجّهت شمسة رسالة إلى شقيقها هزاع، وقالت: «الله يحفظك يا اخوي وتروح وترد لنا بالسلامة». جاء ذلك خلال متابعة البث المباشر للرحلة الفضائية ضمن فعاليات الملتقى العلمي العالمي أبوظبي.

يوم تاريخي

من جهتها، قالت شيخة المسكري، الرئيس التنفيذي للابتكار في وكالة الإمارات للفضاء، لـ«البيان»: «شهدنا يوماً تاريخياً وإنجازاً تفخر به الأجيال بما حققه فريق الإمارات للفضاء المكون من هزاع المنصوري وسلطان النيادي».

وأضافت، خلال متابعة البث المباشر من مركز أبوظبي للمعارض، أن وكالة الإمارات للفضاء بالتعاون مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، نظمت فعالية متميزة تمكنت خلالها من جمع نحو 2000 من شباب 57 دولة يشاركون في الملتقى العلمي العالمي أبوظبي 2019 الذي ينظمه المركز.

 

قدوة

من جانبها، قالت غبيشة مطر المنصوري، ابنة عم هزاع المنصوري، لـ«البيان»، إن انطلاق هزاع المنصوري إلى المحطة الدولية كان حلماً، وكانت القيادة الرشيدة تخطط له، واليوم وبفضل الله تعالى تحقق الحلم، وأضافت أن كل شباب الإمارات يضعون هزاع المنصوري مثلاً وقدوة لهم، ونحن ندعو الله أن يحفظه ويعود لنا سالماً غانماً. وقالت: «بفضل هزاع أصبحنا نحب الفضاء وعلوم الفضاء، وشباب الإمارات اليوم يتطلعون للفضاء واستكمال الرحلة».

بدورها، قالت موزة مطر المنصوري، ابنة عم هزاع المنصوري، لـ«البيان»، إن ما تحقق بفضل الله تعالى كان حلماً لأبناء دولة الإمارات، مشيرةً إلى أن العالم كله ترقب لحظة انطلاق أول رائد فضاء إماراتي وعربي إلى المحطة الفضائية الدولية.

من ناحيته، قال مبارك سعيد الشامسي، المدير العام لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، رئيس اللجنة العليا المنظمة للملتقى العلمي العالمي أبوظبي 2019: «إن هذا الإنجاز العالمي المشهود يجسد حقيقة قدرة القيادة الرشيدة على تحقيق آمال أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، في صناعة المستقبل وترسيخ مكانة الإمارات في عالم التقدم الصناعي والتكنولوجي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات