حاكم رأس الخيمة: رحلة هزاع المنصوري علامة فارقة في تاريخ الإمارات

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن دولة الإمارات تمضي قدماً بخطى ثابتة نحو تعزيز مكانتها الدولية كدولة رائدة في مجال العلوم والمعرفة واستشراف المستقبل من خلال المشاركة في سباق استكشاف الفضاء وفق رؤية شاملة وبرنامج وطني طموح.

وقال صاحب السمو حاكم رأس الخيمة: «إن انطلاق مهمة هزاع المنصوري كأول رائد فضاء إماراتي يصل إلى محطة الفضاء الدولية يعد علامة تاريخية فارقة في تاريخ الدولة ولحظة فخر واعتزاز لكل إماراتي وقفزة نوعية لأبناء الوطن نحو عصر جديد يعزز من مكانة الدولة في سباق علوم الفضاء واستكشافه».

طموح

وأضاف سموه: «عشنا اليوم لحظات الفخر والاعتزاز، ونحن نرى حلم وطموح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، يصبح حقيقة بدخول دولة الإمارات عصر الفضاء من أوسع أبوابه وبسواعد أبنائها هزاع المنصوري وسلطان النيادي ضمن برنامج الإمارات لرواد الفضاء الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي جاء ليجسد إيمان القيادة بأبناء الإمارات، وقدرتهم على إضافة فصل جديد من فصول قصة الإنجازات الاستثنائية للإمارات، وطموحها الذي لا يعرف المستحيل.

مصدر إلهام

وتابع سموه: «ستظل هذه اللحظة التاريخية مصدر إلهام وفخر لشباب الإمارات والوطن العربي بشكل عام، وستبقى خالدة للأجيال القادمة تعبر عن إرادة القيادة الرشيدة والشعب الوفي المخلص لقيم وطموح زايد واللبنة الأولى لمشروع وطني وعلمي كبير نحو خوض غمار الفضاء، واستكشاف أسراره بدأ بإطلاق خليفة سات، واليوم انطلاق أول رائد فضاء إماراتي، وغداً مسبار الأمل لاستكشاف المريخ».

وقال صاحب السمو حاكم رأس الخيمة: «نتقدم بخالص التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات وشعب الإمارات على هذا الإنجاز التاريخي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات