مدير بلدية دبي لـ«البيان»: دراسة إنشاء مركز لمعالجة النفايات الإنشائية

كشف داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي لـ«البيان» أن البلدية تعتزم إنشاء مركز خاص بمعالجة النفايات الناتجة عن أعمال البناء والهدم في إمارة دبي بطريقة مستدامة، على أن يتم معالجة النفايات لإنتاج مواد قابلة للاستخدام في تطبيقات مختلفة، ويتم إعادة تدويرها وأن المشروع قيد الدراسة ومن المتوقع الانتهاء منها نهاية 2019. وقال الهاجري: سيتم الإعلان عن طرح مناقصة المشروع خلال الربع الأول من 2020، لافتاً إلى أن القدرة الإنتاجية لمعالجة النفايات عن أعمال البناء والهدم تتوقف على الكمية المنتجة، وأن البلدية تطمح في أن تنشئ مركزاً يعالج 20 ألف طن يومياً.

استراتيجية

وأوضح الهاجري أن بلدية دبي أعلنت استراتيجيتها في إدارة النفايات، وذلك في إطار جهودها لتحقيق نهج شامل لتطبيق ممارسات الاستدامة في جميع أنشطة البلدية، حيث يظهر التزام البلدية بالتخطيط المُستدام لمشاريع إدارة النفايات في دبي كجزء من جهودها في تحقيق توجهات حكومة دبي بتحويل الاستدامة إلى ثقافة عمل في كل الهيئات والدوائر الحكومية والخاصة.

تطوير

وقال الهاجري: «بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، نحن ملتزمون بتطوير البنية التحتية وبأفضل التكنولوجيا، حيث تم تطوير خطة الاستدامة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، من خلال عمل مقارنات معيارية مع جهات عالمية رائدة في هذا المجال.

وتابع: كجزء من هذا التخطيط الاستراتيجي وعلى خلفية تطوير أول مركز لإدارة النفايات في مدينة دبي في ورسان ضمن طاقة استيعابية للتخلص من 5000 طن من النفايات العامة يومياً وتحويلها إلى طاقة كهربائية بكفاءة تصل إلى 93% والأكبر من نوعه في العالم، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله. وأشار إلى أن الخطوة التالية ستكون معالجة النفايات الناتجة عن أعمال البناء والهدم في إمارة دبي بطريقة مستدامة، حيث بلغ متوسط نفايات البناء والهدم الناتجة في إمارة دبي في السنوات الثلاث الماضية إلى ما يقارب 11,000,000 طن سنوياً.

 

دور مهم

قال الهاجري: سيكون لمشاريع بلدية دبي القادمة في مجال إدارة النفايات دور هام في المساعي للحد من الحاجة إلى مكبات نفايات والمساهمة الكبيرة في تحقيق أهداف دبي في الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، ويأتي ذلك ضمن إطار عمل مؤسسي تتبناه الدائرة ترجمة لحرصها على الارتقاء بمستويات النضج في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات