«صحة دبي» تطلق خدمة التعلم والرعاية عبر الإنترنت في مكان العمل

وديعة شريف

أطلقت هيئة الصحة في دبي، ممثلة بمكتبة راشد الطبية الإلكترونية، خدمة التعلم والرعاية عبر الإنترنت في مكان العمل كخدمة جديدة تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

وأوضحت الدكتورة وديعة شريف مدير إدارة التعليم الطبي والأبحاث بهيئة الصحة بدبي: «أن مكتبة راشد الطبية تتيح الفرصة للأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية بشكل عام من الوصول إلى 18 مليوناً و670 ألفاً و516 مقالاً، و16 ألفاً و277 مجلة طبية، و220 ألفاً و761 كتاباً، وأكثر من 6 ملايين صورة ومقطع فيديو».

ويمكن الوصول من خلال المكتبة إلى 8 آلاف و826 دليلاً للممارسات الطبية، و7 آلاف و474 إجراء ومهارة تمريضية، و55 ألفاً و121 نشرة تثقيفية للمرضى، و22 قاعدة لبيانات الأدوية، و24 قاعدة للبيانات الإكلينيكية، و10 قواعد للتعليم الطبي المستمر، بالإضافة إلى أكثر من 161 ألف بنك للأسئلة متعددة الخيارات، وهي بذلك تشكل مرجعاً مهماً للعاملين في مجال الرعاية الصحية لمواكبة أحدث الاتجاهات في الممارسات العالمية وتوفير مصادر المعلومات الطبية لجميع العاملين في الهيئة، والمجتمع المحلي وتدريبهم لاكتساب مهارات للوصول إلى أحدث المعلومات.

وقالت الدكتورة وديعة: «إن هذه الخدمة المجانية متاحة حالياً للكوادر الطبية والتمريضية والطبية المساندة في الهيئة، وسيتم تعميمها قريباً على كافة العاملين في قطاع الرعاية الصحية من داخل وخارج الدولة من خلال الدخول إلى موقع المكتبة الإلكتروني».

وأوضحت أن خدمة التعلم والرعاية عبر الإنترنت في مكان العمل تهدف إلى مكافأة الأطباء والكادر التمريضي بساعات تعليم طبي مستمر عن استخدامهم للمصادر المبنية على الأدلة والبراهين والمتوفرة في المكتبة الطبية الإلكترونية في عملية تعلم ذاتية في أي وقت ومن أي مكان، من خلال موقع المكتبة الإلكتروني.

آلية

من جانبها أوضحت ندى حمدان الشامسي، إداري أول بمكتبة راشد الطبية: «أن عملية الاستفادة والمشاركة في خدمة التعلم والرعاية في مكان العمل تتمثل في طرح سؤال سريري متعلق بالمرضى أو الممارسة السريرية ومن ثم البحث عن المصادر المبنية على الأدلة والبراهين المتاحة في موقع المكتبة الطبية للإجابة على السؤال، وبعد ذلك يتم حفظ وتوثيق النتائج التي تم الحصول عليها أثناء البحث».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات