السعوديون أكثر العرب استثماراً في الأسهم الإماراتية

Ⅶ تداولات مؤثرة للمستثمرين السعوديين في أسواق الإمارات | تصوير : سيف الكعبي

يتزايد حجم الاستثمارات السعودية في سوق الأسهم الإماراتية بشكل متصاعد عاماً تلو الآخر، ما وضعهم في المرتبة الأولى باعتبارهم أكثر الجنسيات العربية استثماراً في الأسهم الإماراتية في ظل العلاقات المتنامية والشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

ووفق إحصاءات رسمية، وصل عدد المستثمرين السعوديين في أسواق الأسهم الإماراتية إلى 194.4 ألف مستثمر، موزعين بواقع 147.45 ألف مستثمر من بينهم 154 مؤسسة استثمارية في سوق أبوظبي للأوراق المالية، بينما وصل عددهم في سوق دبي المالي إلى 46.756 ألف مستثمر فرد، و218 شركة، في حين جاءت مؤسسات الملكية الفردية في المرتبة الثالثة بنحو 19 مؤسسة، وأخيراً المصارف بنحو 12 مصرفاً.

وقال مراقبون لـ «البيان الاقتصادي» إن العلاقات والشراكة الاستراتيجية بين الإمارات والسعودية امتدت لتشمل كل النواحي والمجالات، بما فيها أسواق الأسهم، التي شهدت زيادة كبيرة في وتيرة الاستثمارات المتبادلة بين الإماراتيين والسعوديين، مشيرين إلى أن الاستثمار السعودي في الأسواق الإماراتية يتصدر حركة الاستثمار العربي والخليجي، إذ إن السعوديين من أكثر 10 جنسيات مستثمرة في الأسهم المحلية.

 

ارتباط وشراكة

وقال خليفة سالم المنصوري، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة: «إن قيمة اليوم الوطني للسعودية عند الشعب الإماراتي وقيادته عاماً بعد عام، تأتي تبعاً لتزايد أوجه الارتباط والشراكة بين الشعبين وتحالفات قيادتيهما الدائمة منذ فجر التاريخ، وهذا ما يفسر توشّح شوارعنا، في هذا اليوم، بالعلم السعودي وتزيين مكاتبنا ومبانينا بخيوطه الخضراء، معلنة عن عرس وطني تفرح له القلوب المؤمنة بالإخاء والوحدة والمصير المشترك».

وأضاف أن العلاقة التاريخية بين السعودية والإمارات تتعدى مفهوم الشراكة الاستراتيجية الشاملة، وترتقي إلى مفهوم التوأمة بما يعنيه ذلك من انسجام في الرؤى والأفكار والمصير المشترك. وتابع: «بالإضافة إلى انتماءاتنا المشتركة، تتمتع القيادتان بتناغم في طرق التفكير والطموح يصل أحياناً حد التخاطر بالأفكار، فما نراه من أجندات وخطط مستقبلية في الرياض نراها في أبوظبي، وما من إنجاز يحرز في أبوظبي إلا نسمع صداه في الرياض».

سوق أبوظبي

وأوضح سوق أبوظبي للأوراق المالية في إفادة لـ«البيان» أن إجمالي قيمة تداولات المستثمرين السعوديين بيعاً وشراءً منذ بداية يناير وحتي نهاية أغسطس الماضي زادت عن مليار درهم مقارنة بنحو 968 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، أي بارتفاع قدره 6.4%.

وأضاف السوق أن السعوديين احتلوا المرتبة الأولى بين المستثمرين الخليجيين والمستثمرين العرب، كما احتلوا المرتبة الخامسة بين المستثمرين غير الإماراتيين من حيث إجمالي قيمة التداولات التي تمت في السوق منذ بداية العام الجاري، إذ استحوذ المستثمرون السعوديون على نحو 21% من إجمالي قيمة التداولات للمستثمرين الخليجين والعرب في السوق منذ بداية العام الجاري.

ولفت سوق أبوظبي إلى أن المستثمرين السعوديين اشتروا 210 ملايين سهم في السوق منذ بداية يناير وحتى نهاية أغسطس الماضي، في حين باعوا 286 مليون سهم، وبذلك يكون إجمالي حجم الاستثمار السعودي (بيع + شراء) 496 مليون سهم بقيمة تزيد عن مليار درهم.

وأشار سوق أبوظبي إلى أن إجمالي عدد صفقات المستثمرين السعوديين منذ بداية العام الجاري وحتي أغسطس الماضي بلغ نحو 11.5 ألف صفقة، بنسبة زيادة 33% مقارنة بنحو 8.6 آلاف صفقة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وذكر سوق أبوظبي أنه مع نهاية أغسطس الماضي، بلغ عدد المستثمرين السعوديين في السوق نحو 147.450 ألف مستثمر، من بينهم 154 مؤسسة استثمارية، وبذلك احتلوا المرتبة الأولى بين المستثمرين غير الإماراتيين من حيث إجمالي عدد المستثمرين في السوق.

ووفق حسابات «البيان»، وصلت قيمة تداولات المستثمرين السعوديين في سوق أبوظبي خلال 4 أعوام منذ مطلع 2016 وحتى الآن لنحو 7.2 مليارات درهم موزعة بواقع 3.83 مليارات مبيعات و3.37 مليارات مشتريات، من خلال التداول على 5.16 مليارات سهم، منها 2.29 مليار مشتريات و2.87 مليار مبيعات، تم تنفيذها من خلال 64250 صفقة.

سوق دبي

إلى ذلك، قال سوق دبي المالي إن قيمة الأسهم المملوكة للمستثمرين السعوديين في السوق بنهاية النصف الأول من العام الحالي بلغت نحو 4.57 مليارات درهم، موزعة على 2.24 مليار سهم، بينما يبلغ عدد المستثمرين السعوديين المسجلين في السوق أكثر من 47 ألف مستثمر.

وأضاف السوق في إفادة لـ«البيان» أن الأسهم العقارية استحوذت على معظم الأسهم المملوكة للمستثمرين السعوديين بقيمة تصل إلى ملياري درهم، موزعة على 996.3 مليون سهم، تلتها أسهم البنوك بقيمة 1.2 مليار درهم، موزعة على 415.4 مليون سهم، ثم قطاع النقل بقيمة 817.37 مليون درهم من خلال 300.5 مليون سهم.

وتوزعت بقية القطاعات المستثمرة من قبل السعوديين في قطاعات المواد الأساسية والخدمات المالية والصناعة والتأمين وشركات المساهمة الخاصة والاتصالات والخدمات. وشكلت قيمة صفقات الشراء خلال الربع الثاني من قبل السعوديين 987 مليون درهم من خلال 498 مليون سهم، فيما شكلت صفقات البيع 747 مليون درهم من خلال 351 مليون سهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات