المواطنون يدلون بأصواتهم في انتخابات «الوطني » بسفارة الدولة بالقاهرة

فتحت سفارة الدولة لدى جمهورية مصر العربية الشقيقة أبوابها منذ صباح الأحد أمام مواطني الدولة المتواجدين في الأراضي المصرية من أجل المشاركة في التصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، والتي تستمر يومين في مقار السفارة من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السادسة مساءً بالتوقيت المحلي للقاهرة.

وشهد اليوم الأول عدداً من الناخبين الذين عبروا عن سعادتهم للمشاركة في تلك الانتخابات لما فيها من تعزيز المشاركة السياسية، وإيصال الكفاءات إلى عضوية المجلس الوطني الاتحادي، والارتقاء بالعمل البرلماني في دولة الإمارات، وتعزيز دور المواطن في عملية صنع القرار.

وأكد جمعة مبارك الجنيبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مصر ومندوبها الدائم في جامعة الدول العربية، أن «السفارة لن تألو جهداً في تقديم كل أنواع الدعم والمساندة لمشاركة أكبر عدد من مواطني الدولة المتواجدين في جمهورية مصر العربية الشقيقة في تلك الانتخابات المهمة للمساهمة الفعّالة في إنجاح هذه الانتخابات التي تعبر بحق عن توجيهات القيادة الرشيدة في دعم الوطن وأبناء الإمارات».

وأكد السفير أن الانتخابات هذه المرة تأتي في إطار التمكين السياسي للمرأة بعد رفع نسبة تمثيلها في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، تنفيذاً للقرار رقم 1 لسنة 1919 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت النموذج الأبرز في تعزيز ريادة المرأة في المشاركة السياسية وصنع القرار وتبوؤ أعلى المناصب القيادية.

من جهتها أكدت مريم خليفة الكعبي نائب رئيس بعثة دولة الإمارات في القاهرة رئيس لجنة المركز الانتخابي بمقر سفارة الدولة بالقاهرة، إنه تم افتتاح اليوم الأول للتصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 والتي تستمر على مدى يومين، مشيرة إلى إقبال المواطنين على المشاركة في الانتخابات وسعادتهم للمساهمة في هذا الواجب الوطني الذي يمثل إدراك المواطن الإماراتي لمسؤولياته الوطنية في اختيار من يمثله في المجلس الوطني الاتحادي، لطرح قضايا الوطن في سبيل العمل على إيجاد الحلول لها وتلبية الاحتياجات والتطلعات.

وأكدت إن انتخابات المجلس الوطني الاتحادي تأتي في ظل إيمان القيادة الرشيدة بأهمية تمكين المواطن في جميع المجالات، وعلى رأسها التمكين السياسي الذي يمثل أولوية وأهمية في تأهيل المواطن الإماراتي للمشاركة الفعّالة في عملية صنع القرار وفي الدفع بالتنمية الشاملة للدولة. موضحة أن هذه الدورة الرابعة للانتخابات ذات طابع مختلف نظراً لقرار سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بشأن رفع تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، وهو ما ينم عن إيمان قيادتنا بقدرات وكفاءات المرأة الإماراتية ودورها الفعّال في العملية والتنمية السياسية في الدولة.

وأشارت إلى أن اللجنة جهزت المركز الانتخابي بمقر السفارة بكل متطلباته، حيث يتم طباعة بطاقة التصويت بعد التأكد من شخصية المواطن من خلال الاطلاع على هويته، ومن ثم توجيه الناخب للاطلاع على دليل المرشحين لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي للتأكد من مسمى المرشح الذي يرغب في انتخابه، مشيرة إلى استمرار هذه العملية حتى الساعة السادسة مساءً، وإعادة افتتاح المركز لليوم الثاني والأخير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات