تشجيع الشركات على استقطاب المواهب

قال جمال الخضر، نائب رئيس تنفيذي ورئيس قطاع الموارد البشرية والتخطيط الاستراتيجي في سوق دبي ، أن جهود السوق لتعزيز حضور العنصر المواطن لا تقتصر فقط على قاعدة موظفيه بل يحرص أيضاً على تشجيع الشركات المدرجة وشركات الوساطة وغيرها من فئات المتعاملين على استقطاب العناصر المواطنة، وقد نفذ السوق العديد من المبادرات لتأهيل المواطنين للعمل في قطاع أسواق المال، ومن أبرزها إطلاقه البرنامج الأول من نوعه لتأهيل الخريجين المواطنين للعمل في مجال علاقات المستثمرين عبر التدريب العملي لدى عدد من أبرز الشركات المدرجة في الدولة بما يوفر لهم المهارات الأساسية لبدء مسيرتهم المهنية ضمن هذا الاختصاص الذي يعد حديثاً نسبياً في المنطقة.

حضور المواطنات

ويولي سوق دبي أهمية لجهود تعزيز حضور المواطنات في مجال إدارات الشركات المساهمة العامة المدرجة، وذلك بما يواكب الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة وتحقيق التوازن بين الجنسين. وقد أطلق السوق لهذا الغرض منصة (eBoard) الإلكترونية كحلقة وصل بين الشركات المدرجة والكوادر النسائية المهتمة بالترشح لمجالس الإدارات» لتكون بمثابة حلقة الوصل بين الكوادر النسائية المتميزة من جهة والشركات المدرجة التي تفتح باب الترشيح لعضوية مجالس الإدارات من جهة أخرى، كما يتعاون السوق مع العديد من المؤسسات، ومنها مؤسسة دبي للمرأة ومعهد «حوكمة»، لتأهيل الكوادر النسائية المواطنة للانضمام لمجالس إدارات الشركات المدرجة.

وبحسب جمال الخضر، يسعى السوق من خلال علاقاته الوطيدة بالجامعات والكليات إلى جذب المواهب الوطنية، حيث يولي اهتماماً كبيراً بتوثيق علاقاته مع مؤسسات المجتمع المختلفة وفي مقدمتها المؤسسات التعليمية، ولعل المسابقة السنوية للأسهم المخصصة للطلاب، وهي المبادرة الأكثر شعبية في أوساط طلاب المدارس والجامعات المحلية، وكذلك قاعات التداول التعليمية التي افتتحها في عدد من المؤسسات التعليمية بالدولة من بين أبرز الأمثلة على ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات