الإمارات تشيّـع جثامين شهداء الوطن

خلال صلاة الجنازة على جثمان الشهيد سيف الطنيجي | تصوير: سيف الكعبي وأحمد بدوان وزيشان أحمد

شيّعت الإمارات، أمس، جثامين شهداء الوطن الأبرار الستة: النقيب سعيد أحمد راشد المنصوري، والوكيل أول علي عبد الله أحمد الظنحاني، والوكيل أول زايد مسلم سهيل العامري، والوكيل أول صالح حسن صالح بن عمرو، والوكيل أول ناصر محمد حمد الكعبي، والرقيب سيف ضاوي راشد الطنيجي.


وكانت جثامين الشهداء قد وصلت إلى مطار البطين الخاص بأبوظبي ظهر أمس، وذلك على متن طائرة عسكرية تابعة للقوات المسلحة.
وقد جرت على أرض المطار المراسم العسكرية الخاصة باستقبال جثامين الشهداء حيث كان في الاستقبال عدد من كبار ضباط القوات المسلحة.


وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة قد نعت، أول من أمس، الشهداء الستة الذين انتقلوا إلى جوار ربهم نتيجة حادث تصادم آليات عسكرية خلال أدائهم واجبهم الوطني في أرض العمليات، سائلةً الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.


وتفصيلاً، شيّع أهالي مدينة بني ياس في أبوظبي، مساء أمس، شهيدي الوطن زايد مسلم سهيل العامري وصالح حسن صالح بن عمرو اللذين استشهدا مع أربعة من زملائهما خلال أداء واجبهم الوطني في أرض العمليات.


وبدأت مراسم الدفن في مقبرة بني ياس بعد صلاة المغرب مباشرة بمشاركة ما يزيد على 4 آلاف مواطن من أهالي بني ياس والمناطق المجاورة، حيث أدوا صلاة الجنازة من داخل وخارج المسجد الذي اكتظ بالمشيعين وعلت الأصوات بالتكبير والرضا بقضاء الله وقدره إلى أن ووري جثمانا الشهيدين الثرى في مقبرة بني ياس.


وقدمت الجموع الغفيرة من المشيعين واجب العزاء لأُسر الشهيدين بكل الفخر والاعتزاز بشهداء الوطن وبما قدموه من تضحيات. كما أدت جموع غفيرة من المصلين بجامع الشيخ زايد بدبا الفجيرة، أمس، صلاة الجنازة على جثمان شهيد الوطن علي عبد الله أحمد الظنحاني.

 

 

 

 

 

 

 

 


وشيّع المصلون جثمان الشهيد إلى مثواه الأخير، حيث ووري الثرى بمقبرة دبا الفجيرة، داعين الله العلي القدير أن يتغمد شهداء الوطن بواسع رحمته. وأكد المشيعون أن شهداء الإمارات سطروا أسماءهم في سماء المجد، وخلّدوا ذكراهم كأبطال دافعوا بدمائهم الذكية عن أمن الوطن الغالي واستقراره، معربين عن أحر التعازي لذويهم وللوطن، سائلين الله لهم الجنة والغفران.


كما شيّع جموع من المصلين وأهالي منطقة الحنية وما جاورها بالفجيرة، أمس، الشهيد سيف ضاوي راشد الطنيجي، إلى مثواه الأخير، بعد أداء صلاة الجنازة على روحه الطاهرة في مسجد الحنية بالفجيرة.
وأعرب المشيعون عن خالص العزاء والمواساة إلى عائلات الشهداء الأبطال، سائلين الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، وأن يسكنهم فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأبرار، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.


وشيعت مدينة العين بعد صلاة المغرب، أمس، جثمان الشهيد سعيد أحمد راشد المنصوري، حيث تمت صلاة الجنازة في مسجد الحميري بمنطقة منازف، فيما تم الدفن في مقبرة الظواهر، كما تمت الصلاة على جثمان الشهيد ناصر محمد حمد الكعبي في مسجد الشيخ زايد والدفن في مقبرة هلي. وكانت مواكب من أبناء مدينة العين قد توافدوا من بعد ظهر أمس إلى المسجدين لأداء الصلاة، حيث انتظروا وصول الجثامين الطاهرة إلى وقت صلاة المغرب، وسط جموع كبيرة من المشيعين.

 

 

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات