تفاعل كبير مع الحادثة على مواقع التواصل.. والآراء تتباين

«صحة دبي»: صراخ هستيري لمواطن بمكتب مدير سبب استدعائنا الشرطة

تفاعل مستخدمو مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة مع مكالمة مواطن اشتكى عبر البث المباشر ببرنامج الرابعة والناس، الذي يبث على قناة وإذاعة عجمان، من استدعاء مدير في هيئة الصحة بدبي للشرطة واقتياده إلى مركز شرطة الرفاعة.

وتباينت آراء مستخدمي مواقع التواصل حول الشكوى بين مؤيد للمشتكي ومتعاطف معه، أو مستنكر لما بدر منه في مكتب المدير بالهيئة.

وأوضحت هيئة الصحة في دبي أن المواطن الذي أُستدعيت له دورية الشرطة لإخراجه من مكتب مدير العلاقات العامة بالهيئة بعدما «صرخ بشكل هستيري» في مكتبه لم يطلب أية تقارير طبية حديثة وإنما قدم لمكتب المدير العام للمطالبة بإعادة وصف أدوية مراقبة لوالدته كان قد غيرها الطبيب المختص.

لافتة إلى أن المواطن اعتاد منذ عشر سنوات مراجعة الهيئة لجلب الأدوية الخاصة بوالدته رغم أنها أدوية مراقبة.

شكوى

وكان المواطن حمزة، أدلى بشكوى عبر البث المباشر ببرنامج الرابعة والناس، الذي يبث على قناة وإذاعة عجمان، إثر استدعاء الشرطة له في مكتب مدير العلاقات العامة بالهيئة.

وفي البرنامج نفسه أوضح حمزة خلال اتصاله أنه توجه لمقر الهيئة صباحاً لطلب الحصول على تقرير طبي لتقديمه للمحكمة للنظر في دعوى مرفوعة على أحد المستشفيات الذي قام بتشخيص خاطئ لحالة والدته، مشيراً إلى أنه تقدم بهذا الطلب منذ 6 أشهر، ولم يتلقَ منهم أي رد.

وتابع: «اتصلت أنا ووالدتي بمعالي حميد محمد القطامي، المدير العام لهيئة الصحة بدبي، لطلب التقرير وأحالني إلى مدير مكتبه عادل الهرمودي، الذي أحالني بدوره إلى علي نفر، مدير علاقات مكتب مدير الهيئة، وهو من طلب لي الدورية، الذي قال له أنت داخل وتصرخ فأجبته هذا حقي لأن أمي مريضة بالسرطان كما أصيبت بجلطة أقعدتها»، موجهاً شكره إلى قيادة شرطة دبي، التي أوعزت بالإفراج عنه لأنه لا ذنب له، وفقاً لوصفه.

خدمات

بدوره أوضح علي نفر، أن الهيئة تقدم خدماتها على الوجه الأكمل لحمزة ولوالدته منذ أكثر من عشر سنوات إلا أن حمزة طلب تبديل الأدوية الممنوحة حديثاً لوالدته من قبل الطبيب، مشيراً إلى أن الهيئة لا تستطيع أن تتدخل في الأمور الطبية التي يقرها الأطباء والذين هم على دراية بحالة المريض والعلاجات الملائمة لها.

وتابع: إن «تغيير الدواء من اختصاص الطبيب، لكن المواطن حمزة أصر على توجيه إيعاز من مكتب مدير الهيئة لإعادة الدواء القديم، لنرد عليه بأننا لا نتدخل بالأمور الطبية»، وأكد أن الطبيب أدرى بمصلحة المريض والمدد الخاصة بالدواء ولمصلحة المريض يعمل الطبيب.

وأكد علي نفر، مدير علاقات مكتب مدير الهيئة، أن التقرير الطبي الذي تحدث عنه حمزة موجود بـ«السيستم» منذ العام 2018 واستلمه، ولا يوجد أي طلب لتقارير طبية حديثة، مؤكداً أن «حمزة لم يذكر أي تقرير طبي عند قدومه، وقام حمزة بشكل هستيري بالصراخ بالمكتب بوجود الموظفين والموظفات، ويهدد والموظفون شاهدون، وعليه طلبنا الدورية لأنه من الممكن أن يفعل أي شيء، وأنا تأكدت أنه هو من يستلم الدواء الخاص بأمه».

وأكد أن حمزة يراجعه من 2009 و 2010، وكان المواطن يتحاشى ذكر قضية الأدوية بالبداية، لافتاً إلى أن حمزة دخل عليه بأسلوب غير حضاري.

وشدد على أن مكتب المدير العام جاهز للخدمة بكل ما يستطيع القيام به، حتى أن مدير الهيئة القطامي يسأل عن كل الحالات ويتابعها بنفسه.

7 مقومات تتبناها الهيئة لدعم الرعاية الطبية عن بُعد

أكد الدكتور مروان الملا المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي، رئيس اللجنة الفنية العاملة على تحقيق البند الخامس (طبيب لكل مواطن) في هيئة الصحة بدبي، أن البند الخامس الذي وجّه بتنفيذه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أصبح مؤشراً لأداء منشآت الهيئة الطبية وكفاءة منظومتها الصحية، إلى جانب كونه هدفها الاستراتيجي، الذي تعمل عليه وتحرص على توظيف كل ما لديها من بنى تحتية وتقنية، وخبرات بشرية، في سبيل الوصول إليه.

لافتاً إلى أن الهيئة تعمل على تقديم نموذج مميز لـ«خدمات الرعاية الصحية عن بعد»، يشتمل على 7 مقومات أساسية. وأضاف أن الهيئة تعمل على توفير طبيب لكل مواطن وتوفير الاستشارات الطبية للمواطنين على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.

دراسة

وأفاد الدكتور الملا بأن هيئة الصحة بدبي قامت بدراسة الوضع الحالي لإمارة دبي، فيما يتعلق بخدمات «الرعاية الصحية عن بعد».

بالإضافة إلى عقد ورش العمل بحضور عدد من الشركاء الاستراتيجيين من القطاع الصحي الحكومي والخاص بإمارة دبي للمشاركة في وضع معايير الرعاية الصحية عن بعد والمستندة إلى قرار مجلس الوزراء رقم 40 لسنه 2019 بشأن اللائحة التنفيذية لمرسوم القانون الاتحادي رقم 4 للعام 2016 بشأن المسؤولية الطبية.

والذي يتضمن معايير خدمات الرعاية الصحية عن بعد. وقال الدكتور الملا: إن الهيئة تعمل على تقديم نموذج مميز لـ«خدمات الرعاية الصحية عن بعد»، موضحاً أن النموذج يشتمل على 7 مقومات أساسية، هي:

• تقديم الاستشارات الطبية المناسبة لخدمات «الرعاية الصحية عن بعد».

• التعرف إلى التاريخ المرضي للأفراد من خلال الملف الطبي الإلكتروني.

• إصدار الوصفات الطبية عند الضرورة بحيث تشمل قائمة الأدوية المسموح بوصفها عن طريق خدمات «الرعاية الصحية عن بعد».

• تنمية الوعي بكيفية استخدام الأجهزة الطبية للتشخيص الأولي عن بعد مثل المقياس الحراري، وأجهزة السكر، وأجهزة الضغط، وغير ذلك من المؤشرات الحيوية الأساسية.

• دراسة الخيارات المثلى لتطبيق النموذج بما يتوافق ومجانية الخدمات.

• تطوير حزمة محفزات لضمان الاستفادة من خدمات التطبيب عن بعد.

• تطوير الإطار التشريعي المناسب لتقديم خدمات التطبيب عن بعد في إمارة دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات