حلقة شبابية لمناقشة أدوار الشباب في مجالس إدارات الجهات الاتحادية

شما المزروعي وعبد الله بن طوق خلال الحلقة الشبابية | وام

أكدت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب، الدور الريادي للشباب الإماراتي في تطوير منظومة العمل الحكومي الاتحادي، ومشاركتهم الفاعلة في مسيرة التنمية التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف القطاعات والمجالات، مشيرةً إلى أن الشباب هم رأس المال الذي تفتخر بهم القيادة الرشيدة لتعزيز مكتسبات الوطن وصون منجزاته. جاء ذلك خلال كلمة معاليها في الحلقة الشبابية التي نظمتها الأمانة العامة لمجلس الوزراء بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب في أبراج الإمارات، والتي جاءت تحت عنوان: «إشراك الشباب في مجالس إدارة الجهات واللجان الاتحادية»، واستضافت فيها عبد الله بن طوق الأمين العام لمجلس الوزراء.

وقالت معاليها: «الشباب مصدرٌ رئيسي لتطوير آليات العمل، من خلال أفكارهم ومقترحاتهم التي تسهم في إرساء ممارسات عمل حكومية تتسم بالانفتاح والمرونة، وإشراكهم في مجالس إدارة الجهات الاتحادية سيعزز فرص النجاح والريادة في الكثير من الملفات الوطنية، وسيضع حلولاً استثنائية للعديد من المشكلات».

وتأتي الحلقة الشبابية في إطار الحملة التعريفية التي أطلقتها الأمانة العامة لمجلس الوزراء لإشراك الشباب في عضوية مجالس إدارات الجهات الاتحادية، حيث ناقشت موضوع أهمية وأدوار الشباب في تطوير منظومة العمل الحكومي.

ومن جانبه أكد عبد الله بن طوق الأمين العام لمجلس الوزراء، خلال كلمته في الحلقة: «أن الشباب ركيزة أساسية ضمن عمل حكومة الإمارات، وإعدادهم وتمكينهم موضع اهتمام قيادتنا ليكونوا قادة التطوير والتحسين المستمر».

وقال بن طوق: «لدينا اليوم أكثر من 90 مجلس إدارة ولجنة اتحادية ضمن الحكومة الاتحادية سيكون للشباب فيها فرصة لتطوير الممارسات والأداء الحكومي»، مضيفاً أن «إشراك الشباب في العمل الحكومي يطور أفكاراً إبداعية من شأنها وضع الحلول لأهم التحديات وصنع قرارات نوعية في ملفات وطنية مختلفة»

وتطرقت الحلقة الشبابية التي حضرها أكثر من 40 شاباً وشابة إلى عدد من المواضيع المتعلقة بمنظومة العمل الحكومي، وكيفية إشراك الشباب في صياغة أفكار ومبادرات تجدد في الممارسات الحكومية، إلى جانب عرض اختصاصات مجالس الإدارة في الجهات واللجان الاتحادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات