القاضي آدم محمد: زيارة مكتوم بن محمد أدخلت السرور على قلبي

ثمّن القاضي في محاكم دبي آدم محمد إبراهيم زيارة سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، له في المستشفى واطمئنان سموه عليه، مشيراً إلى أنها أثلجت صدره، وأدخلت السرور على قلبه.

وقال لـ«البيان»: «إن هذه الزيارة غير مستغربة على قيادة دولة الإمارات التي تقدر مواطنيها والمقيمين على أرضها وتعمل على توفير كافة سبل الراحة لهم»، مشيراً إلى أنه دخل إلى المستشفى لإجراء جراحة لإزالة غضروف في رجله.

وأوضح أنه شعر بمن يسأل الأطباء عن حالته الصحية بعد إجراء العملية ظناً منه أنه أحد الأصدقاء، وإذ بدخول سمو الشيخ مكتوم بن محمد آل مكتوم عليه وجلوسه إلى جواره وطلب منه عدم الحركة وبادر بالسلام عليه والاطمئنان عن حاله، سائلاً المولى عز وجل أن يعجل بشفائه، مشيراً إلى أن أثر هذه الزيارة لن ينساه وسوف يبقى خالداً في ذاكرته.

وأشار القاضي آدم، الذي غادر المستشفى أمس، إلى أنه يعمل في محاكم دبي منذ عام 2011 ويشعر بالفخر والاعتزاز بالعمل في محاكم دبي أحد صروح العدالة في دولة الإمارات، التي تستمد عدالتها ونزاهتها من دعم القيادة الرشيدة للعمل القضائي، ودعمها وتقديرها للقضاة والعاملين في السلك القضائي.

وتقدم بالشكر الجزيل إلى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، الذي عكست زيارة سموه مدى تقدير القيادة الرشيدة في دولة الإمارات للعاملين بشكل عام والقضاة بشكل خاص.

وكان سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نشر في حسابه الرسمي عبر «تويتر» أول من أمس، صورة لسموه خلال زيارته القاضي آدم محمد إبراهيم في المستشفى للاطمئنان على صحته، ودوّن سموه في معرض تعليقه على الصورة قائلاً: «خلال زيارتي اليوم (أول من أمس) للقاضي الفاضل آدم محمد إبراهيم من السودان الشقيق، الذي يعمل معنا في محاكم دبي، أجر وعافية وطهور، قضاتنا تاج على رؤوس العدالة في بلادنا، حفظهم الله ورعاهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات