قضية وطنية وعمل مشترك

حصة اليماحي

وصفت حصة اليماحي المديرة التنفيذية للموارد البشرية والإدارية في شركة الإمارات سيمكورب للماء والطاقة، رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأنها رسالة قوية تعيد صياغة الأولويات في الأجندة الوطنية لدولة الإمارات، وأهمها التوطين الذي كان وما زال يمثل معاناة للكثيرين، مضيفة أنه لوضع الحلول علينا أن نتفق أن قضيه التوطين هي قضية وطنية وعمل مشترك يدخل فيه منهج التشريع القوي، الذي من خلاله تُسن قوانين اقتصادية تمكن من دخول المواطن سوق العمل سواء بتخصيص حد أدنى للتوطين أو تمكين المواطن من دخول القطاع الخاص ليس كونه موظفاً فقط، ولكن كونه مستثمراً في الشركات الصغيرة والناشئة وكونه صاحب عمل، ولصياغة تشريعات تضمن للمواطن المنافسة في إنشاء شركات وتدعم الشركات الناشئة.

وأشارت إلى ضرورة الربط الإلكتروني بين الوظائف المتاحة في السوق، حال توفرها من خلال جهات التوطين وإعطاء الأولوية لمقابلة المواطنين الباحثين عن العمل قبل شغل الوظيفة من قبل غير المواطن هو إجراء يعزز من مصداقية الجهات في القطاع الخاص أو الحكومي باعتبار التوطين أولوية وطنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات