مرشح يحمل قضايا التمكين لربات المنزل وأصحاب الهمم

أحمد الزرعوني

بحماس الشباب وأحاسيس الشاعر انضم أحمد إبراهيم الزرعوني إلى قائمة مرشحي المجلس الوطني الاتحادي في دورته الحالية في إمارة دبي، معلناً أنه يحمل في جعبته نبض الشارع الإماراتي، وأن مجلسه المعروف ناقش على مدار سنوات العديد من القضايا مع المواطنين، وبعضها تم رفعها للجهات المختصة وأنه يسعى إلى إيجاد الحول لها.

وقال الزرعوني الذي أطلق عليه «شاعر الأحداث» خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في دبي للإعلان عن برنامجه الانتخابي: إنه سيسعى إلى إيصال صوت المواطنين ومشكلاتهم والتحديات التي تواجههم إلى الجهات المختصة، وإنه سيركز على قضايا تبناها فعلياً منذ سنوات، منها تمكين ربة المنزل عبر تخصيص راتب شهري لها وإدماجها في الأنشطة المجتمعية، وإن هذه القضية لاقت نجاحاً كبيراً وأنجز منها ما يقارب من 80% وسيتم استكمالها في المجلس الوطني، إضافة إلى حرصه على دعم مشاريع الشباب وتشجيعهم، كذلك هموم المعلمات ومطالبهن، التي ناقشتها مع عدد كبير من المعلمات في الميدان التربوي.

أصحاب الهمم

وأضاف الزرعوني الذي حرص على وجود المواطن سعيد البلوشي من أصحاب الهمم، والذي تطوع في فريقه الانتخابي، أن أصحاب الهمم تواجههم تحديات كثيرة وأنه سيسعى إلى مناقشتها ووضع الحلول لها في ظل اهتمام الدولة بهذه الفئة وتسخير كل الإمكانات لراحتهم وسعادتهم. وأشار الزرعوني الذي يحمل خبرة كبيرة في المجال القانوني والجنائي إلى أن هناك بنوداً في قانون تقاعد النساء تحتاج إلى تغيير، منها ساعات العمل وسن التقاعد، خاصة أن هناك بنداً يقضي بأن معاش الرجل يورث لأبنائه، أما معاش المرأة فلا يورث، كذلك سيناقش ويعمل على تفعيل وجود دعم من رجال الأعمال والقطاع الخاص للطلبة وتوفير مقاعد وظيفية لهم وتدريبهم وتخصيص حزمة من المميزات لهم، معتبراً أن هذا الأمر دور وطني.

إسهامات

ولفت الزرعوني الذي يتميز بإسهاماته الإبداعية في العديد من المجالات إلى أنه انطلاقاً من تخصيصه مجلساً في بيته منذ سنوات يقابل فيه المواطنين وينظم ندوات توعوية وثقافية منها ندوات أدبية، سيسعى إلى تفعيل مجالس الفريج التي تسهم في مزيد من التلاحم بين أبناء المجتمع، خاصة في ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي التي خلقت تباعداً اجتماعياً، وأن مهمة تلك المجالس ستتضمن الاهتمام بالبرامج الوقائية للشباب واكتشاف القدرات الإبداعية ومساعدتها في تنميتها بما يخدم الوطن.

ونوه أحمد الزرعوني إلى أنه سيركز في برنامجه الانتخابي على ضرورة توسيع نطاق بنوك الحبل السري وأحقية علاج المواطنين بالمجان وعلى أعلى مستوى، خاصة أن له تجربة شخصية في هذا الشأن، لافتاً إلى أن هذا الأمر سيخدم شريحة كبيرة في المجتمع.

مساندة تطوعية

أكد المواطن سعيد البلوشي من أصحاب الهمم أنه تطوع في فريق عمل أحمد الزرعوني بعد أن أسهم مجلسه الأسبوعي في مناقشـــة العديد من القضايا، لافتاً إلى أن هناك العديد من التحديات النابعة من أرض الواقع يواجهها أصحاب الهمم، منها نسبة الوظائف المتاحة في كل مؤسسة، وعدم توفير مواقف سيارات كافية في بعض الأماكن، وعدم توفير وسائل مواصلات آمنة ومريحة مثل التاكسي تتناسب مع مختلف أنواع الإعاقات، كذلك صعوبة التعامل مع بعض أجهزة الصراف الآلي في بعض الأماكن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات