افتتاح المرحلة 2 من مشروع تطوير العيادات الخارجية بمستشفى «توام»

خلال افتتاح المرحلة الثانية من مشروع التطوير | من المصدر

دشن مستشفى توام أعمال المرحلة الثانية والأكبر من مشروع تطوير وتوسعة مبنى العيادات الخارجية، وتضمنت إعادة افتتاح عيادات صحة المرأة بحلتها الجديدة، بعد توسعتها وتطويرها، إلى جانب مجموعة من العيادات الطبية التخصصية الأخرى، شملت الباطنية، والسكري، وجراحة السمنة والرعاية القلبية، بزيادة القدرة الاستيعابية 11 بالمئة، وزيادة الطاقة الاستيعابية لغرف الاستشارة بنسبة 20 %.

وتعد أعمال المرحلة الثانية الأكبر، حيث تشكل 60 % من مشروع توسعة وتطوير مبنى العيادات الخارجية.

وتضمنت أعمال هذه المرحلة الثانية من المشروع تطوير مركز التصوير التشخيصي بالأشعة وتخطيط القلب، بحيث يمكن إجراء الفحوصات التشخيصية للمرضى في عدة تخصصات طبية تحت سقف واحد، توفيراً للوقت والجهد وتيسيراً على جمهور المرضى وتخفيفاً من معاناتهم، كما يشمل تطوير وتوسعة مبنى العيادات الخارجية بالمستشفى توسعة وتطوير الشوارع والممرات الداخلية المؤدية إلى العيادات، واستحداث مواقف سيارات إضافية للمرضى والمراجعين، وإدخال خدمة صف السيارات على الأبواب الرئيسية للعيادات، لتحسين حركة المرور في منطقة العيادات والمستشفى بما يسهل على المراجعين الوصول للمبنى.

وأكدت إدارة المستشفى أن مشروع التطوير، الذي يأتي ضمن خطط ومشاريع التطوير السنوية التي يتبناها مستشفى توام، يهدف إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للعيادات الخارجية في المستشفى بنسبة 11%، حيث روعي في تنفيذ المشروع تعديل تصاميم العيادات لتوفير أكبر قدر من المرونة والانسيابية واستيعاب الأجهزة والمعدات الطبية الحديثة، بما يمكن المرضى من استكمال جميع الفحوصات الطبية وغيرها من الإجراءات اللازمة خلال أقل فترة زمنية ممكنة ضمن منظومة العيادة التخصصية الشاملة.

كما أن أعمال المرحلة الثانية تُعد الأكبر، حيث تشكل 60 % من مشروع توسعة وتطوير مبنى العيادات الخارجية، بالإضافة إلى الأعمال الأخرى التي تضمنتها أعمال المرحلة الأولى، والتي اشتملت على تجديد خمسة أجنحة في مبنى العيادات الخارجية بشكل كامل وزيادة الطاقة الاستعابية لغرف الاستشارة بنسبة 20% لتوفير أكبر قدر من الراحة والخصوصية للمريض، كما اشتملت أعمال المرحلة الأولى التي تم افتتاحها خلال فبراير الماضي على إعادة تصميم مناطق الانتظار لتصبح أكثر ملاءمة لحاجات المرضى.

وتخلل المرحلة الأولى من مشروع تطوير مبنى العيادات الذي يتضمن 3 مراحل، استبدال جميع الأجهزة والأثاث، بحيث تصبح غرف الفحوصات متعددة الخدمات والأغراض، تسعى لتحقيق راحة ورضا المراجعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات