الإمارات تنظم فعالية خاصة بمبادرة استئصال شلل الأطفال في جنيف

افتتحت البعثة الدائمة للدولة لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف ومنظمة الصحة العالمية معرضاً وفعالية لتسليط الضوء على استئصال شلل الأطفال، وذلك في مقر المنظمة في جنيف.

ويأتي المعرض تمهيداً لفعالية إعلان التبرعات التي ستعقد على هامش منتدى «بلوغ الميل الأخير» الذي تستضيفه أبوظبي خلال نوفمبر المقبل.

ويستمر المعرض الخاص بمبادرة مكافحة شلل الأطفال في مقر منظمة الصحة العالمية في جنيف لمدة أسبوع، ويشمل معرض «أبطال كلّ يوم»، الذي يضم سلسلة من الصور التي التقطها المصور الباكستاني مبين أنصاري، والتي يسلط من خلالها الضوء على الجانب الإنساني في برنامج مكافحة شلل الأطفال في باكستان، كما يتضمن المعرض فيلماً وثائقياً قصيراً ومجموعة من الصور الخاصة بحملة الإمارات لاستئصال شلل الأطفال في باكستان.

واستطاع البرنامج حتى الآن تقديم 417 مليون قطرة من لقاحات شلل الأطفال للأطفال دون سن 5 سنوات، وبلغ عدد الأطفال المستفيدين من البرنامج 16 مليوناً في باكستان، بمشاركة 106 آلاف من العاملين في مجال الصحة، بدءاً من مرحلة التخطيط، مروراً بمرحلة التنفيذ والمراقبة.

وأكد عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم للدولة لدى للأمم المتحدة في جنيف، في كلمة بهذه المناسبة، الدور الريادي الذي لعبته وتلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم وتوجيه من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع شركائها في القضاء على شلل الأطفال والابتكار في مجال الصحة.

وبدورها أكدت جوديت ديمانت، ممثلة «روتاري» أن منظمتها تتطلع إلى المساهمة بشكل فعّال في منتدى أبوظبي، وأن منظمتها ستقدم تعهداً مالياً خلال هذا المنتدى.

حضر الفعالية عدد من السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة في جنيف والمنظمات الدولية المعنية ومسؤولون رفيعو المستوى في القطاع الصحي.

جهود

أثنى الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، على الجهود الكبيرة التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في إطار المبادرة العالمية لمكافحة شلل الأطفال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات