الطاير يبحث مع وفدٍ ألماني مجالات التعاون في التنقل ذاتي القيادة وأنظمة التحكم

استقبل  مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، سعادة هولجر ماهنيك القنصل الألماني بدبي، يرافقه البروفيسور م. هارتموت فريك رئيس النقل الجوي واللوجستيات، والسيدة أورسولا كليفر ضابط تنفيذي في وزارة النقل والبنية التحتية الرقمية، والبروفيسور ماركوس فريدريش رئيس تخطيط النقل وهندسة المرور.

وجرى خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين هيئة الطرق والمواصلات وبين نظيرتها في جمهورية المانيا الاتحادية في مجالات التنقل ذاتي القيادة، وأنظمة التحكم، إلى جانب الاطلاع على خطة الهيئة لتطوير هذه المجالات.

ورحب مطر الطاير في مستهل اللقاء الألماني، مشيدا بعلاقات الشراكة والتعاون التي تربط هيئة الطرق والمواصلات بالمؤسسات والشركات الالمانية العامة في مجال المواصلات وأنظمة التنقل.

واطلع  الطاير الوفد الألماني على التجارب التي تجريها الهيئة على التاكسي الجوي ذاتي القيادة، والمتطلبات التشغيلية التي تشمل القوانين والسياسات المتعلقة بتشغيل التاكسي الجوي، حيث تقوم الهيئة بالتنسيق مع هيئات الطيران الاتحادي والمحلي، مناقشة تطوير التشريعات والسياسات ذات العلاقة، لتحديد المسارات والممرات الجوية، وتصميم نقاط الإقلاع والهبوط وتحديد مواقعها، وتحديد مواصفات ومعايير الأمن والسلامة للتاكسي الجوي.

وأوضح الطاير أن إجراء الاختبارات التقنية الخاصة بوسائل النقل ذاتية القيادة، ومنها التاكسي الجوي ذاتي القيادة، يأتي ترجمة لاستراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة، التي تهدف لتحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة من خلال وسائل المواصلات المختلفة بحلول عام 2030.

واستمع الوفد الألماني لشرح عن مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق الذي يعد أحد أكبر وأحدث مراكز التحكم في العالم من حيث توظيف التقنيات الذكية، وقدرته على التحكم والسيطرة والتكامل بين جميع وسائل النقل المختلفة لهيئة الطرق والمواصلات، والتنسيق بينها، والتخطيط السليم للتنقل لمواجهة تحديات النقل المختلفة في الإمارة، ويتم من خلال المركز تكامل أنظمة المركز الذكية مع أنظمة وسائل النقل الجماعي التي تشمل مترو دبي وترام دبي والمواصلات العامة ومركبات الأجرة، ووسائل النقل البحري، إلى جانب مراكز التحكم بالأنظمة المرورية، حيث تمكن المركز في عام 2018 من مراقبة أكثر من 170  فعالية وحدث على مستوى الإمارة لضمان انسيابية التنقل خلال تلك الفعاليات، ويقوم المركز عبر توظيفه تقنية الذكاء الاصطناعي للتعامل مع البيانات الضخمة، بتحليل 75 مليون سجل بيانات للتنقل يومياً، ويسهم المركز في تنظيم التنقل خلال الأحداث والمعارض الهامة في الإمارة وبالأخص معرض اكسبو 2020.

من جانبه، أعرب هولجر ماهنيك عن سروره بمشاركة المؤسسات والشركات الألمانية في تنفيذ مشاريع هيئة الطرق والمواصلات، معرباً عن تطلعه في تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والتجارب بما يخدم الجانبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات