تبادل الخبرات بين الإمارات والسعودية في مجال البنية التحتية

استقبلت وزارة تطوير البنية التحتية وفداً حكومياً رسمياً من المملكة العربية السعودية، ممثلاً عن وزارة النقل في المملكة، للاطلاع على أبرز مبادراتها ومشروعاتها وجهودها الرامية لتطوير منظومة البنية التحتية والطرق في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتم خلال اللقاء الذي استمر على مدار يومين الوقوف على آلية عمل الوزارة وسبل إدارتها لأصول البنية التحتية والممتلكات، إلى جانب إطلاع الوفد على دليل السلامة، وآلية العمل بعقود الصيانة.

وبدوره رحب المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة تطوير البنية التحتية بالوفد الضيف، مؤكداً على أهمية مثل هذه اللقاءات في تبادل أفضل الخبرات والممارسات والتجارب الناجحة في البلدين في مجال تطوير البنية التحتية والطرق، إلى جانب الاطلاع على أفضل الممارسات التي من شأنها تطوير منظومة العمل وفق مخطط واضح ومدروس يخدم الطرفين، وتعزيز التعاون في مجال البنية التحتية، والاستفادة من التجارب الناجحة.

وأشار إلى أن اللقاءات التي عقدت في ديوان الوزارة في دبي والزيارات التي تمت لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، تأتي ضمن سلسلة زيارات سعودية سابقة مماثلة، تندرج ضمن اجتماعات فرق عمل المشاريع المشتركة التابعة لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي، والتي تخللها بحث مستجدات التعاون بين الطرفين، بما يحقق تطلعات القيادتين، ويخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، ويدعم توجهات ورؤى البلدين بأن يكونا ضمن الأفضل عالمياً في مختلف المجالات.

ولفت إلى أن الوزارة أطلعت الوفود السعودية على أفضل ممارسات البنية التحتية وإدارة أصولها، والمبادرات والمشاريع المطبقة، والرامية إلى تعزيز منظومة السلامة المرورية، كما تم خلال اللقاء مناقشة المشاريع المشتركة بين البلدين ومخرجات سلسلة الاجتماعات السابقة التي استضافتها دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وبين أنه تم الاتفاق بين الجانبين على تعزيز التعاون المشترك فيما يتعلق بتنفيذ المشاريع والمبادرات التي تساهم برفع مستوى الخدمات، وتدعم توجه البلدين الشقيقين القائم على تحقيق السعادة وجودة الحياة لمواطنيهما، فيما أعرب عن تقديره للرؤية الاستشرافية لقيادة البلدين الشقيقين المتمثلة في تشكيل مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، الذي يعكس عمق العلاقات المشتركة، وسعي البلدين إلى تحقيق أقصى مقومات التطور والنجاح، وتحقيق التنمية المستدامة وفق رؤية واضحة.

ومن جانبه، تقدم الوفد الضيف بالشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ولوزارة تطوير البنية التحتية وشركائها الاستراتيجيين بشكل خاص، على حفاوة الاستقبال، والخبرات والتجارب التي تم الاطلاع عليها ومن شأنها خدمة التوجه المستقبلي للمملكة في طريقها نحو الريادة العالمية، كما أشاد الوفد بما لمسه من تطوّر ورؤى استشرافية قادرة على تحقيق التطلعات المستقبلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات