الإمارات تشارك في المعرض الدولي لأنظمة الدفاع والمعدات بلندن

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة في معرض أنظمة الدفاع والمعدات الدولي «DSEI» المعرض العالمي الرائد للدفاع والأمن، في دورته العشرين والذي انطلقت فعالياته أمس ويستمر حتى 13 سبتمبر الجاري في مركز المعارض والمؤتمرات «أكسل لندن» التابع لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» بالمملكة المتحدة.

فرصة مثالية

ويتولى مجلس الإمارات للشركات الدفاعية، إحدى مبادرات مجلس التوازن الاقتصادي (توازن) تنظيم جناح الدولة المشارك في المعرض والذي يستضيف عدداً من الشركات الإماراتية المتخصصة في قطاعات الطيران والتكنولوجيا والأمن والتصنيع، ويأتي ذلك في إطار دعم مسيرة الصناعات العسكرية الإماراتية ووصولها إلى الأسواق الواعدة، وتعزيزاً لتواجد المنتجات الوطنية والصناعات المحلية في الأسواق الدولية.

ومن المتوقع أن يشهد المعرض أكثر من 35 ألف زائر لمشاهدة أكثر من ألف و600 عارض و40 جناحاً يمثلون 50 دولة متخصصين في خمسة مجالات رئيسية لصناعة الدفاع والأمن، وهي القوات الجوية والبرية والبحرية والأمن والقوات المشتركة. ويعد جناح دولة الإمارات فرصة مثالية لأعضاء مجلس الإمارات لاستعراض إمكاناتهم وتعزيز منتجاتهم وخدماتهم على نطاق عالمي.

استعراض الإمكانات

وأكد مطر علي الرميثي رئيس مجلس إدارة مجلس الإمارات للشركات الدفاعية الحرص على وجود الشركات الإماراتية في معظم المعارض العسكرية والأمنية لاستعراض إمكاناتها الصناعية العسكرية عبر أكبر منصة تعرض فيها مشاريعها المطورة والمبتكرة في مجال الصيانة والتصنيع والإصلاح والعُمرة، والخدمات اللوجستية والاتصال والتدريب والتطوير التكنولوجي.

وأضاف: «لقد فرضت الصناعات الدفاعية الوطنية اليوم نفسها على الساحة الدولية في السنوات القليلة الماضية، وباتت تمتلك ميزات تنافسية كبيرة تؤهلها للانخراط في مرحلة أكثر تطوراً، سواء لجهة الدخول في إنتاج نوعيات جديدة من الأسلحة والمعدات أو الوصول إلى أسواق جديدة لعرض منتجاتها التي تتسم بالجودة والمتانة. ولأجل هذا، فإن مجلس التوازن الاقتصادي يحرص دوماً على مواكبة هذه التطورات الإيجابية، ويعمل على دعمها من خلال رؤى واستراتيجيات جديدة تعلي قيم الإبداع والابتكار».

أهمية

وأكدت الشركات العسكرية الوطنية المشاركة في المعرض أهمية المشاركة في مثل هذه المعارض المتخصصة والالتقاء مع أبرز القادة والمسؤولين والخبراء وصناع القرار في معرض الدفاع والأمن الدولي، والذي تشارك فيه أكبر الشركات في مجال الدفاع والأمن على مستوى العالم لعرض أحدث الأنظمة الدفاعية المتطورة والمعدات العسكرية، ومستلزمات الجنود والتجهيزات الدفاعية المختلفة.

من جانبه قال خليفة التميمي مدير مشروع وتطوير بشركة «هالكون سيستمز» إن الشركة تشارك في معرض أنظمة الدفاع العسكرية والأمنية DSEI 2019 للمرة الأولى ضمن جناح دولة الإمارات.

وتعكف الشركة حالياً على تجهيز مرافقها لتطوير وإنتاج أحدث المنظومات التكنولوجية الدفاعية، حيث وقعت الشركة في شهر فبراير الماضي اتفاقية مع صندوق تنمية القطاعات الدفاعية والأمنية التابع لـمجلس «توازن» الاقتصادي الذي يمثل الجهة الرسمية المكلفة بتطوير الصناعات العسكرية في الدولة، وسيقدم الصندوق تمويلاً بقيمة 193 ملايين درهم لشركة «هالكون سيستمز» التي تفيد التقارير أنها تخطط لتطوير وتصنيع ألواح مراقبة وتوجيه الصواريخ الذكية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأشار إلى أن ملكية شركة «هالكون سيستمز» تعود إلى «مجموعة ياس القابضة» التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها.

أحدث الطرز

أما مسفر ناصر الكربي مدير عام مؤسسة الفتان لصناعة السفن فقال: إن الشركة من خلال مشاركتها في المعرض تعرض أحدث طرز القوارب التي تتخصص بها الشركة، والتي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، في بناء وإصلاح السفن، وتشمل أنشطتها التجارية بناء السفن الحديدية وخدمات حقول النفط البحرية والبرية، والتصنيع، والتصميم، وإصلاح وصيانة السفن البحرية المصنوعة من الألمنيوم والقوارب المصنوعة من الألياف الزجاجية.

مشاركة

تشارك أكاديمية ربدان، المختصة في مجالات السلامة، والأمن، والدفاع، والتأهب لحالات الطوارئ، وإدارة الأزمات، ضمن جناح دولة الإمارات العربية المتحدة، في المعرض وتسعى الأكاديمية من خلال المشاركة في معرض «DSEI 2019»؛ لتعزيز ريادتها محلياً كصرح تعليمي يقدم برامج تعليمية وتدريبية رفيعة المستوى في قطاعات الأمن والسلامة والدفاع وإدارة الأزمات والكوارث، في بيئة تعليمية مستقبلية ومتعددة التخصصات.

وقال الدكتور فيصل العيان، نائب رئيس أكاديمية ربدان، إن «مشاركة أكاديمية ربدان في معرض معدات الدفاع والأمن الدولي (DSEI 2019)، يعكس المستوى الذي وصلت إليه الإمارات عملياً وأكاديمياً في تأهيل الكوادر بمجالات الأمن والسلامة وإدارة الأزمات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات