عمار المالك لـ «البيان»: قصص النجاح تتوالى في مدينة الإنترنت

نادي دبي للشركات المليارية.. محط أنظار المستثمرين

رسخت دبي مكانتها بثقة واقتدار بين أكبر مراكز شركات التقنية الناشئة وفي مقدمتها وادي السيليكون، حيث أنبتت التربة الخصبة التي روتها دبي بمنظومة متكاملة ومثالية للابتكار في عالم الأعمال الرقمية، شركات ناشئة ريادية سرعان ما وصلت إلى العالمية، واستقطبت أنظار كبار اللاعبين في العالم، وتصدر اسم دبي عالم المال والأعمال بوصفها منصّة الانطلاق والنجاح للوصول بالمشاريع الناشئة إلى تقييمات بالمليارات من قبل مستحوذين عالميين، وبذلك ترسخ دبي موقعها الحيوي على رادار الفرص المجزية لكبار المستثمرين الدوليين.

وتشمل صفقات الاستحواذ المليارية على شركات انطلقت من دبي، استحواذ شركة أوبر العالمية على شركة كريم بقيمة 11 مليار درهم، وصفقة «سوق.كوم» التي استحوذت عليها أمازون العالمية مقابل أكثر من ملياري درهم، وتنضم شركة «ميديا دوت نت» إلى نادي دبي للشركات المليارية بعد أن استحوذ عليها نقداً تحالف لمستثمرين صينيين مقابل 3.3 مليارات درهم.

وبالإضافة إلى هذه الاستحواذات، هناك العديد من الصفقات الأخرى حصلت عليها شركات عاملة في «إن 5» المنصّة المتخصصة بتمكين روّاد الأعمال والمشروعات الناشئة في دبي، وكان أكبرها لشركة أنغامي التي حصلت على تمويل بقيمة 106.6 ملايين درهم من مستثمرين بالمنطقة، وفي المرتبة الثانية شركة «الطبي» التي حصلت على تمويل بقيمة 18.4 مليون درهم، إضافة إلى عشرات الشركات الأخرى التي حصلت على مبالغ تتراوح بين بضعة ملايين إلى مبالغ أقل تصل حتى 50 ألف درهم.

دعم

وأكد عمار المالك، المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت، في تصريحات لـ«البيان» أن رؤية القيادة الرشيدة ودعمها غير المحدود أثمر بنية تحتية متقدمة على مستوى عالمي، وبيئة أعمال وتشريعات داعمة للنمو ومحفزة للإبداع، ونحن على يقين باستمرار مسيرة التنمية المستدامة والتميز في مختلف المجالات.

وأضاف: «توالي قصص نجاح الشركات العاملة في مدينة دبي للإنترنت، وتحوّل عدد منها لشركات مليارية يؤكد المكانة الرفيعة التي وصلتها دبي لتكون مقراً إقليمياً للشركات العالمية والشركات الناشئة ورواد الأعمال في التكنولوجيا والابتكار على حد سواء».

وكان رائد الأعمال ديف توراخيا قد أطلق شركة «ميديا دوت نت» المتخصصة في الإعلانات الرقمية في مدينة دبي للإنترنت عام 2010، وسرعان ما باتت ضمن أكبر 5 شركات متخصصة في تقنيات الإعلان الرقمي في العالم، أما من حيث حجم العوائد، تأتي «ميديا دوت نت» في المرتبة الثانية عالمياً بين الشركات المتخصصة بالإعلان الرقمي المرتبط بالمحتوى، وشكل بيع الشركة في وقت انجاز الصفقة ثالث أكبر صفقة استحواذ بصناعة الإعلان الرقمي في العالم.

فروع

وتتخذ «ميديا دوت نت» من دبي مقراً عالمياً لعملياتها ويضم فريق عملها أكثر من 1300 موظف يعملون في فروعها المنتشرة في عدة مدن رئيسية في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا، وتتخذ من نيويورك مقراً إقليمياً لعملياتها في أسواق الولايات المتحدة.

وتدير الشركة أكبر محفظة من نوعها لمنتجات الإعلانات الرقمية بمختلف فئاتها، بما يشمل تلك المرتبطة بمحركات البحث والإعلانات على أجهزة الهاتف المتحرك والمواقع الإلكترونية وغيرها.

كما تدير الشركة الإعلانات الرقمية لأكثر من نصف مليون موقع إلكتروني حول العالم، وترتبط بشراكة وعقود ترخيص مع عدد من أكبر دور النشر والشركات المتخصصة في شبكات وتقنيات الإعلان الرقمي.

برمجة

وقد لد توراخيا في الهند عام 1982، وبدأ التعرف على عالم البرمجة عندما كان في التاسعة من العمر، وباشر تقديم استشارات حول الإنترنت لكبرى الشركات في عام 1996، أي في عمر الـ 14 عاماً، وفي عام 1998 أطلق شركة متخصصة في خدمات استضافة وتسجيل المواقع الإلكترونية معتمداً على 600 دولار من أبيه.

وفي عام 2014، قامت شركة التقنية «إندورانس إنترناشيونال غروب» بالاستحواذ على الشركة مقابل 160 مليون دولار، وأطلق عام 2005 شركة سكينزو الناشئة والمتخصصة في خدمات الإعلانات الرقمية، وبلغت قيمة الشركة بعد عامين على تأسيسها أكثر من 200 مليون دولار، ويخطط توراخيا حالياً لإدارة صناديقه الاستثمارية العالمية خلال العامين المقبلين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات